هويدا الحسن (العين) 

أكدت الشيخة د. شما بنت محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافية والتعليمية، أن ما يشكل حضوراً حقيقياً للوعي هو دور المرأة في تنشئة الطفل على العدالة والمساواة، فهو سيصبح في المستقبل الشريك في المسيرة رجلاً كان أو امرأة.
جاء ذلك خلال ندوة بعنوان «المرأة وتحديات المسؤولية المجتمعية»، احتفاء بيوم المرأة العالمي، أقامها مجلس شما بنت محمد للفكر بالتعاون مع مجموعة الإمارات للسيدات بمجموعة دبي للجودة، برعاية وحضور الشيخة د. شما بنت محمد بن خالد آل نهيان، بحضور سميرة شالوه المدير العام لمجموعة دبي للجودة ونخبة من المبدعات والسيدات المتميزات وبإدارة الإعلامية ندى الشيباني.
وبدأت الندوة بورقة عمل قدمتها الشيخة د. شما بعنوان «سؤال المرأة وأحوالها»، مشيرة إلى أهمية اليوم العالمي للمرأة، مقدمة تحية تقدير لكل امرأة في كل مكان في العالم، وإيماناً منها بأهمية السؤال كطريق للبحث عن المعرفة والتبصر في الحقيقة التي قد تختبئ خلف سطحية الإدراك، حيث المعرفة الحقيقية تحتاج إلى قوة وطرح المزيد من الأسئلة.
وبدأت بالسؤال الأول: لماذا نحن هنا اليوم؟ هل جئنا لنحتفل بالمرأة في ذاتها أم جئنا لنحتفل بمنجزاتها؟ ثم سألت: هل نجحت الحضارة البشرية عبر العصور المختلفة في أن تعطي المرأة قيمتها الحقيقية؟ وتطرقت إلى الدراسات الدولية لنسبة النساء حول العالم اللواتي يمتلكن حق تقرير مصيرهن، وكذلك نسبة البطالة في العالم لدى النساء، حيث إنه مقابل كل 10 رجال يعملون هناك 6 نساء فقط يعملن. وقالت: ما زالت هناك أسئلة كثيرة عن أحوال المرأة يتعين أن تطرح من دون أي انحياز أو تفرقه بين الجنسين، كي نستطيع أن نواكب التطور التكنولوجي والمجتمعي على القدر نفسه من السرعة.
وتحدثت النائبة غادة عجمي، عضو مجلس النواب عن المصريين في الخارج، عن قضية المرأة والعمل السياسي، قائلة: أتحدث عن المرأة المصرية عبر تاريخ طويل، ونضالها من أجل الوطن ومن أجل الحرية والاستقلال والحصول على المساواة والحقوق، فيما تحدثت د. مناهل ثابت رئيس شركة النصائح الذكية للاستشارات رئيسة المنتدى الاقتصادي للتنمية المستدامة - بريطانيا حول المرأة والاقتصاد المعرفي والتحول إلى الاقتصاد الرقمي. 
وحول المرأة والصحة، تحدثت د. منال تريم، المدير التنفيذي لقطاع خدمات الرعاية الصحية الأولية في حكومة دبي، مشيرة إلى ما وصلت إليه المرأة في مجال الطب، والمهن الأخرى، وقد برز دورها الرائد خلال جائحة «كوفيد- 19». 
أما د.مريم سليمان، المؤسس والرئيس التنفيذي لكايزن للتدريب ومول 2071، فقد تحدثت عن المرأة والابتكار وتحقيق التحديات وما وصلت إليه المرأة الإماراتية. في حين تناولت الكاتبة والإعلامية د. بروين حبيب موضوع المرأة والثقافة.