أبوظبي (الاتحاد)

تأهلت السورية هبة شريقي في ختام «المرحلة الأولى» من «أمير الشعراء» في موسمِه التاسع، التي أقيمت أمس الأول، باختيار لجنةِ التحكيم، مستكملةً رحلتها إلى المحطة الثانية من البرنامج التي تنطلق فصولها في الـ9 من الشهر الجاري، وفق معايير مختلفة، إلى جانب عبدالعزيز لو ومصعب تقي الدين اللذين تأهلا بتصويت الجمهور.
بدأ السعودي سلطان الضيط، آخر منافسات قائمةِ الـ20 للوصول إلى المرحلة الثانية، منشداً من على مسرح شاطئ الراحة في أبوظبي، قصيدة بعنوان «نقش على جدارِ الخلود»، قالت عنها لجنة التحكيم التي تضم الدكتور علي بن تميم، والدكتور صلاح فضل، والدكتور عبدالملك مرتاض: إن مطلعها رائع ومميز، موضحة أن أدوات سلطان الضيط الشعرية قوية وتدل على تمكنه من صياغاته، ولكنه إلى حد ما يتلبس الصور القديمة ويوظفها.
ثم قدم الأميركي ضيف الله جالو، قصيدة بعنوان «مَا تَناثرَ مِنْ أَريجِ البَوْحِ»، اعتبرتها اللجنة جميلة ومؤثرة، وتجسد شخصية «مارتن لوثر»، وأنها قادرة على التصوير من خلال رسم مواطن الشخصية ودواخلها، مشيرة إلى أن قصيدته جمعت بين العمودية المنبرية وشيء من الحداثة.
وعن قصيدة المغربي عبدالحق عدنان التي حملت عنوان «خُرُوجٌ مِنَ الأسْماءِ»، قالت لجنة التحكيم إن عنوانه الشعري كثيف، وإن القصيدة جميلة، وفيها دلالات شعرية مميزة. وشاركت السورية هبة شريقي بقصيدة «كنّا»، أثنت عليها اللجنة، موضحة أن الشاعرة قدمت قطعة شعرية رفيعة وممتعة، وأنها استحضرت الواقع الأليم للوطن. وبعد اختيار اللجنة شريقي، سيكون على الشعراء الثلاثة المتبقين انتظار تصويت الجمهور عبر تطبيق البرنامج للانضمام إلى قائمة المتأهلين للمرحلة الثانية.

فرصة على «تيك توك»
يتيح برنامج «أمير الشعراء» لأصحاب المواهب الشعرية (شعراً أو إلقاء)، فرصة لإبراز مواهبهم، وتقديم أنفسهم من خلال منصة البرنامج على «التيك توك»، عن طريق قيام الراغبين في المشاركة بتسجيل أبيات شعرية من قصائدهم بصوتهم، أو إلقاء أبيات شعرية من قصائد أحد الشعراء مصحوبة بوسم #أمير_الشعراء، حيث يحظى الفائز بجائزة نقدية قيمتها 11 ألف درهم (3 آلاف دولار).