الفجيرة (وام)

كرمت جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، أمس الأول، سعيد بن سعيد الحمودي أحد أبرز مؤسسيها وأول رئيس لمجلس إدارتها منذ نشأتها عام 1990، وذلك بمنحه عضويتها الفخرية، تقديراً وعرفاناً لدوره الاستثنائي في تأسيس الجمعية، ولجهوده البارزة في دعم أنشطتها ومبادراتها الثقافية والمجتمعية على المستويين المحلي والدولي.
وقدم سعادة خالد الظنحاني، رئيس مجلس إدارة الجمعية، شهادة العضوية الفخرية للحمودي في مكتبه بالفجيرة، مثمناً دعمه المتواصل للأنشطة والبرامج الثقافية والاجتماعية والعمل التطوعي في إمارة الفجيرة لما فيه خير الوطن والمجتمع.
من جانبه، توجه سعيد بن سعيد الحمودي، بالشكر والتقدير إلى جمعية الفجيرة الثقافية على منحه العضوية الفخرية، مشيداً بإسهاماتها البارزة في النهوض بالوعي الاجتماعي والنشاط الثقافي في مجتمع الإمارات عموماً وإمارة الفجيرة على وجه الخصوص، مؤكداً في الوقت نفسه أن الجهود التي تبذلها الجمعية خلال مشاركتها الفاعلة في شتى المحافل الدولية لها أثر كبير في مد جسور التعاون المعرفي والثقافي المتبادل بين الشعوب.
وأشار سعادته إلى أهمية دور الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني في المساهمة في نشر الوعي بين أفراد المجتمع، وتعزيز تفاعلهم الوطني ودعم جهود التنمية الاجتماعية في جميع المجالات لتعزيز مسيرة النمو والازدهار التي تشهدها دولة الإمارات على المستويات كافة.
يذكر أن جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية تأسست في 30 مايو 1990 من قبل وزارة تنمية المجتمع، وتعد من أهم المؤسسات الثقافية الاجتماعية ذات النفع العام بدولة الإمارات وإمارة الفجيرة خصوصاً، حيث استطاعت أن تحقق الريادة في مجالات تنمية المجتمع وتبني قضاياه وتقديم الخدمات إلى المثقفين ودعم المشاريع الثقافية، وتعزيز ثقافة العمل التطوعي في المجتمع، ونجحت على مدى مسيرتها الممتدة في تحقيق مكاسب وإنجازات كبيرة، وتقديم نفسها منبراً ثقافياً واجتماعياً مهماً على الساحات المحلية والعربية والدولية، وحاضنة لمختلف المواهب الأدبية والوطنية.