أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، عن انطلاق الموسم الثالث عشر 2021، تحت عنوان «الشعر النبطي ودراساته»، عبر نظام التعليم عن بُعد. 
ويشهد هذا الموسم إقبالاً كبيراً من الطلاب المهتمين بدراسة الشعر النبطي، ومعرفة مفردات وأدوات هذا الفن الأدبي الأصيل. إذ أتاحت الأكاديمية للطلاب من خارج دولة الإمارات العربية المتحدة ولأول مرة الالتحاق ببرامجها الدراسية، وذلك لتحقيق أكبر فائدة ممكنة في مجتمع الطلاب الطامحين لاكتساب معارف ومهارات جديدة في هذا المجال. ساعد في ذلك عرض الأكاديمية لبرنامج دراسي عبر نظام «التعليم عن بُعد»، الذي سيمنح الطلاب من مختلف المناطق والدول المجاورة فرصة أكبر للوصول إلى برامج الأكاديمية في المستقبل.
وتتضمن الدراسة عدداً من المحاضرات والدروس، وهي: «مدخل إلى الشعر الفصيح، الشعر الفصيح في الإمارات، الأوزان وعلم العروض النبطي، البحور والأوزان، تطبيقات عامة، مراجعة عامة، مراجعة كتابة القصائد، القافية، البناء الفني للقصيدة النبطية، بناء الصورة الشعرية، التقليد والتجديد، فنون شعرية إماراتية، من أشعار المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، مدخل إلى الثقافة الشعبية ومفرداتها، النقد، جمع الشعر من مصادره الأصلية، الإعلام والشعر النبطي، فن الإلقاء الشعري».
ويهدف برنامج الأكاديمية إلى إعداد الطلاب للتعامل بفعالية وكفاءة مع الموروثات الشعرية والأدبية، في خضم التطورات التي يشهدها العالم، وذلك حفاظاً على موروث الوطن والأجداد. إلى جانب منحهم المقدرة الكافية على فهم المصطلحات والمفاهيم الأدبية المستخدمة في مجال الشعر النبطي، وإعدادهم ليكونوا قادرين على الكتابة الشعرية الصحيحة بأوزانها المختلفة.
 تقدم أكاديمية الشعر برنامجاً شاملاً، يؤهل المنتسب للحصول على (شهادة اجتياز) في مجال الشعر العربي، كما أنه يدمج المناهج الشعرية المتعددة باستخدام أحدث وسائل التعليم، من خلال دراسة حالة الشعر وتحليله، من أجل تسهيل دخول الطلبة إلى الساحة الشعرية.