الشارقة (الاتحاد)

بإقبال أسري كبير ولافت، أُسدل الستار أمس الأول، عن فعاليات «مهرجان ضواحي 9» الذي نظمته دائرة شؤون الضواحي والقرى في حديقة المنتزه بالشارقة، بعد أن شاركت في التنظيم العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة وتكاملت جهودها في لعب أدوار مهمة في التنظيم والرعاية والدعم على مدى ثلاثة أسابيع متواصلة منذ انطلاقة المهرجان في العاشر من ديسمبر الماضي.
تميزت فعاليات المهرجان بتنوعه الكبير وفعالياته العديدة التي شكلت في أنشطتها اليومية برامج نوعية ومساحة اجتماعية ترفيهية ثقافية تتلاقى في رحابها الأسر مع أبنائها في عدد من الفعاليات التي جرى اختيارها بعناية كبيرة، وأخذت كافة الإجراءات الاحترازية لدواعي الصحة والسلامة من فيروس «كورونا».
كما شهد المهرجان تقديم فعاليات للأسر وأبنائها وبناتها خلال عطلة الربيع بعد انتهاء الفصل الدراسي، بهدف استغلال أوقاتهم في برامج وفعاليات مميزة على مسرح ضواحي.
وبعد السحب على السيارتين قام خميس بن سالم السويدي والشيخ ماجد بن سلطان القاسمي بتسليم الفائزين مفاتيح السيارتين، وكذلك الفائزين بالجوائز القيمة الأخرى.
وهنأت دائرة شؤون الضواحي والقرى كافة الأسر المشاركة، والتي حضرت فعاليات مهرجان ضواحي، واستفادت من زخم الفعاليات الكبير من قبل الجهات والمؤسسات في القطاع الحكومي والخاص والتي تنافست لتقديم أفضل البرامج للأسر والعوائل، مؤكدة أن هذه الاستفادة هي أكبر بكثير من فوز الأسر بالسيارات الأربع التي قدمت أو بالجوائز الأخرى القيمة.