فاطمة عطفة (أبوظبي)

اختار الشاعر والباحث محمد أحمد خليفة السويدي اسم «مجلس الأربعاء» لندوة الوراق الأسبوعية، تيمناً بكتاب «حديث الأربعاء» لعميد الأدب العربي ورمزه التنويري الكبير الدكتور طه حسين. أعلن عن هذا أول أمس في جلسة افتراضية شارك فيها كل من المختصين والباحثين في الثقافة والتراث والنشر، ومنهم: الباحث د. بوزيد لغلى من المغرب، الشاعر والإعلامي محمود شرف من مصر، والباحث باسم سليمان من سوريا، والكاتب حسين دعسة من الأردن، أدار جلسة الحوار الشاعر والروائي وليد علاء الدين مستعرضاً المحور الرئيس للجلسة وهو بعنوان: «الشراكات المؤسسية في مجال الثقافة – وإثراء مواقع الثقافة العربية على الإنترنت.
تحدث د. بوزيد عن اتصالاته مع «الخزانة الصبيحية» و«مؤسسة مقاربات» باعتبارهما نموذجين للمؤسسات الهادفة لخدمة المحتوى العربي، مشيراً إلى آفاق التعاون المقترح مع كل منهما. وفي هذا السياق، اقترح الشاعر شرف من مصر إمكانية إجراء تعاون مع الهيئة المصرية العامة للكتاب ومجمع اللغة العربية بالقاهرة، منوهاً بما قد تحققه هذه الشراكات من مكاسب للباحثين والقراء.
وبدوره ركز الباحث باسم سليمان من سوريا على أهمية التعاون مع الجهات البحثية المنتجة لمعاجم اللهجات العربية.
أما الأديب حسين دعسة فقد استعرض نتائج استقصاء رأي أجراه بين عينة من الباحثين المترددين إلى مكتبات الأردن، وقد أظهرت معرفتهم بمنصة الوراق وارتباطهم بها لإنجاز أعمالهم الأكاديمية. 
واتفق المشاركون في الندوة على تدشين مجلس الأربعاء في الأسبوع الأخير من كل شهر لمناقشة محور فكري وبحثي متصل بالثقافة العربية، وفق أجندة يتم الإعلان عنها قريباً.