الشارقة (الاتحاد) 

نظم معهد الشارقة للتراث، فعاليات اليوم الثقافي السوداني في الشارقة، عبر منصته الافتراضية، وتضمن الحدث فيديو الافتتاح للقطات من أسبوع التراث السوداني عام 2017، بالإضافة إلى عروض فنية سودانية، وعروض الأزياء التقليدية، والمنتجات التجميلية السودانية والحرف اليدوية التقليدية وصناعة المنتجات الجلدية، وصناعة الفخار، والمطبخ السوداني، ورحلة افتراضية في ربوع السودان التي تعتبر سلة غذاء أفريقيا والوطن العربي، بما فيها من تنوع ثقافي وحضاري وتراثي وعرقي، يشكل قيمة نوعية للسودان وعلامة مميزة تستحق الاطلاع والمعرفة. 
وقال الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث: «اليوم الثقافي السوداني في الشارقة ذهب بنا عبر المنصة الافتراضية في رحلة شائقة عبر السودان، بتنوعه البيئي والجغرافي والحضاري والتراثي، وأعماق التاريخ والجغرافيا والحضارة السودانية المتنوعة والعريقة، بصحبة عشاق التراث والباحثين والمختصين لننهل من سلة غذاء أفريقيا والعالم العربي، ما هو أكثر من الاقتصاد والمعرفة والثقافة والتراث».