دبي (الاتحاد)

نظم مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث، يوم الخميس الموافق 17 ديسمبر 2020م، محاضرة افتراضية عن بُعد بعنوان «الخط والكاتب في المخطوط العربي- قرائن إثبات النسبة ونفيها»، قدمها الدكتور محمد بن عبدالله السريّع، عضو هيئة التدريس في جامعة القصيم بالمملكة العربية السعودية، وحضرها عدد كبير من المهتمين بالمخطوطات من دول عديدة.
هدفت المحاضرة إلى توضيح قواعد وضوابط التعرف على خطوط الأعلام من العلماء والوزراء والمشاهير، المكتوبة في التراث العربي المخطوط.
تناول الدكتور محمد في محاضرته وسائل وخطوات التأكد من صحة نسبة الخطوط إلى أصحابها من خلال القرائن والأدلة العلمية، وهي قرينة النص، وشبه النص، والقياس. مع بيان الطريقة المثلى للاستفادة من قيود تعيين أصحاب الخطوط الموجودة في المخطوطات. كما عرض المحاضر نماذج عديدة من خطوط الأعلام التي تزخر بها المخطوطات العربية، مع بيان مدى صحة نسبتها، وكشف الأخطاء والإشكالات التي تتعرض لها هذه الخطوط ويقع فيها القدماء والمعاصرون.
ومن أبرز ما عرضه المحاضر نموذجان من خط الإمام المؤرخ الذهبي، بعدما فقد بصره في آخر سنوات حياته، مما يدل على اهتمامه الشديد بالعلم والكتابة، حتى في أصعب الظروف.
وفي ختام المحاضرة، شكر المركز والمشاركون الدكتور محمد بن عبدالله السريّع، على تقديمه الرائع للمحاضرة، وطالبوا بأن تطرح في المستقبل مواضيع ذات صلة بعلم المخطوطات، نظراً لأهمية هذا التخصص.