دبي (الاتحاد) - زارت هالة بدري، مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، «معرض الخريجات 2020» الذي نظمته كلية الفنون والصناعات الإبداعية في جامعة زايد لاستعراض مشاريع خريجات الكلية. وأقيم المعرض في حي التصميم بدبي في 23 نوفمبر الجاري. وتجولت مدير عام «دبي للثقافة» في المعرض حيث اطلعت على مشاريع خريجات الكلية في الفنون والتصميم ضمن تخصصات الكلية الأربعة التي شملت الرسوم المتحركة، والتصميم الغرافيكي، والتصميم الداخلي، والفنون المرئية. 
وأشادت بدري بإبداعات الخريجات والأفكار الخلاقة التي عكستها مشاريعهن، والتي تم تنفيذها بطريقة مهنية عالية تختزل خلاصة ما اكتسبنه من تجارب ومعارف، تواكب جميع متطلبات المشاريع الريادية الناجحة. وقالت: «تتسم هذه المشاريع حقاً بمضامين إبداعية ملهمة ومتنوعة، وإنني أرى مستقبلاً زاهراً لهؤلاء الخريجات في قيادة دفة الفنون والتصميم في إمارة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، ودوراً فاعلاً في إثراء المشهد الإبداعي فيها. ولا يسعني حقاً إلا أن أحييهن على هذا المجهود الرائع، خاصةً أنهن نجحن بإنجازه في ظل ظروف استثنائية مررنا بها جميعاً هذا العام نتيجة جائحة كوفيد-19. فهنيئاً لهن تميزهن». 
وأضافت بدري: «نحرص في دبي للثقافة على رعاية وتشجيع المواهب في مجتمع الإمارات وتمكينهم، وتوفير الفرص للمبدعين لتطوير مهاراتهم وترجمة أفكارهم إلى واقع ملموس يتركون عبره بصمة إبداعية في المجتمع تسهم في جعل دبي أيقونة فن وإبداع متفردة، وفي تعزيز مكانتها كحاضنة للإبداع والمبدعين».