الشارقة (الاتحاد) 

تحت عنوان «تأثير العالم الحديث على مجال الكتابة»، نظّم معرض الشارقة الدولي للكتاب 2020، جلسة افتراضية، استضاف خلالها كلاً من الكاتب والشاعر العراقي د. محسن الرملي، والكاتبة البريطانية المتخصصة في الشؤون السياسية والمجتمعات ياسمين ألبهاي براون.
وقالت براون إن أزمة الكلمة بدأت منذ أكثر من خمس سنوات، مع ظهور وانتشار وسائل التواصل الاجتماعي.
وأوضحت أنها تميل إلى العمل الصحفي والكتابة الواقعية، التي تتطلب عمقاً ومصداقية، أكثر من ميلها إلى الأدب.
واتفق الكاتب محسن الرملي مع ضيفة الجلسة فيما يتعلق بدخول الصحافة في نفق معتم منذ سنوات عدة، حين انتشرت وسائل التواصل الاجتماعي، وقدمت نفسها بديلاً للإعلام التقليدي، ومصدراً مؤثراً من مصادر المعلومات، مما أحدث فوضى وعدم مصداقية.