الشارقة (الاتحاد) 

في القاعة رقم 1 من معرض الشارقة الدولي للكتاب الـ39، يجد الزائر عالماً مليئاً بالفرح وسحر الطفولة.    الزائر لدور النشر المتخصصة بالطفل يجد أساليب وتقنيات عديدة مبتكرة يوظفها الناشرون لجذب الأطفال،  إذ تظهر بعض الكتب المجسمة، والكتب المطبوعة بتقنيات «3D»، وكتب أخرى مصنوعة من القماش، إلى جانب الكتب التفاعلية والبلاستيكية والخشبية وغيرها. ويظهر من بين الكتب المعدة بتقنية «3D» كتاب «اكتشف جسم الإنسان». ويعرض الناشرون كتباً قماشية مخصصة للأطفال حتى عمر العامين، يمكن للصغار التفاعل معها دون أن يؤذوا أنفسهم. ولا تغيب الكتب الصوتية أيضاً عن إصدارات كتب الطفل، إذ تستهدف دور النشر الصغار في مرحلة عمرية يكونون فيها أكثر قدرة على التعلم عبر الاستماع، فتعرض كتباً بأزرار تفاعلية تجمع في أسلوبها بين التعليم والتسلية. وتركز دور نشر أخرى على الألوان لجذب الأطفال، حيث يتم تقديم الكتب بأغلفة مفعمة بالحياة وسحر الألوان وتقديم ألعاب ودمى مرتبطة بالكتاب، بحيث تكون الدمية لها علاقة مباشرة بقصة الكتاب.