أبوظبي (الاتحاد)

أعلن رواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي، اختتامه سلسلة الفعاليات الفنية الافتراضية الناجحة «تقصي: أرشيفات ولقاءات»، باستضافة جلسة نقاشية افتراضية تجمع ستة من قادة المؤسسات الفنية والثقافية في دولة الإمارات، احتفاءً بإطلاق الأرشيف الرقمي لمعرضه الافتتاحي «في الموقع»، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 3 نوفمبر المقبل.
وتدير مايا أليسون، رئيسة القيمين الفنيين لدى جامعة نيويورك أبوظبي والمدير التنفيذي لرواق الفن، وبانة قطان، القيمة الفنية المساعدة بمنحة من باميلا ألبير في متحف الفن المعاصر بشيكاغو، حواراً خاصاً يتناول كيفية تنمية المنظومة الفنية، بمشاركة مؤسسي ستة من أكثر المؤسسات الثقافية شهرة في دولة الإمارات، إلى جانب المتاحف، والبينالي، والمعارض الفنية. وستتضمن الجلسة النقاشية مشاركة أنطونيا كارفر، مؤسسة مركز جميل للفنون، ومنيرة الصايغ، القيمة الفنية المستقلة والمؤسسة المشاركة لمنصة 101، ورامي فاروق مؤسس «ترافيك» و«ساتلايت»، إلى جانب الشيخ سلطان سعود القاسمي المؤسس لمؤسسة بارجيل للفنون، وسني رهبار الشريك المؤسس لغاليري «الخط الثالث».