لمياء الهرمودي (الشارقة) 

أكدت هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف على تطبيقها الإجراءات الاحترازية والاشتراطات، التي أوصت بها الجهات المعنية ضد انتشار فيروس كوفيد-19، في مختلف مرافقها ومبانيها وبشكل خاص مكتبتها.
وقد تنوعت الخدمات التي تقدمها الهيئة للجمهور، من خلال الدوريات والمراجع والإصدارات التي تمتلكها في مجال التاريخ واهتمامات الأرشيف، والتي يفوق عددها 12 ألف عنوان.
وصرحت آمنة السويدي، نائب مدير إدارة الدراسات والخدمات المعرفية في الهيئة، بأنه مكتبة الهيئة شهدت خلال فترة الوباء زيادة ملحوظة في نسبة إقبال الجمهور على خدماتها الإلكترونية، وتتضمن الخدمات: خدمة الاستعارة، والبحث الآلي، وخدمة الرد على الاستفسارات، وخدمة التصوير الإلكتروني، وتوفير المعلومات التاريخية المحددة، كما أنها قدمت نحو 8 ورش إلكترونية، و60 خدمة للباحثين والدارسين والمهتمين بالتاريخ.
وخلال الفترة الحالية، فان الهيئة مستمرة بتعريف الجمهور بأهمية القراءة، كما شجعتهم على جعل القراءة جزءاً من أسلوب حياتهم، وذلك عبر تقديم ورشة إلكترونية بعنوان «عادات القراءة الفعالة» ضمن الأكاديمية الصيفية لشباب الإمارات التابعة لمجالس الشباب، وتضمنت الورشة عدة محاور منها آليات البحث عن أنواع المقالات الموثوقة والمعتمدة، والعادات الصحيحة لتطوير مهارات القراءة.
وقالت السويدي: تطبق هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف عدة إجراءات احترازية، إذ أن سلامة جمهورها ومستفيديها هي أولولية قصوى بالنسبة لها.