الاتحاد (أبوظبي)

أعلن رواق الفن بجامعة نيويورك أبوظبي، استضافته لجلسة نقاشية لاستكشاف العلاقة بين الأساليب الإبداعية وأساليب التقييم الفني في مجال التعليم، احتفاءً بإطلاقه لأرشيفه الرقمي السابع والخاص بمعرض «الخيوط الخفية: التكنولوجيا ومفارقاتها»، الذي يتطرق إلى توترات علاقاتنا اليومية مع التكنولوجيا، ويأتي ذلك ضمن سلسلة الفعاليات الفنية الافتراضية التي تحمل عنوان «تقصي: أرشيفات ولقاءات»، يوم الأربعاء 9 سبتمبر الجاري.
وستعيد الجلسة النقاشية، التي سيتم بثها على تطبيق المحادثات الافتراضية زووم، جمع القيّمين الفنيين المشاركين في المعرض، حيث ستستضيف القيّمة الفنية المشاركة في متحف الفن المعاصر بشيكاغو بانة قطّان، والأستاذ المشارك في مجال الفن سكوت فيتزجيرالد، المدير المشارك لقسم الإعلام الرقمي المتكامل، ومدير البرامج الافتراضية وأستاذ فنون الشبكة العالمية في جامعة نيويورك، كما ستنضم إليهم الفنانة والأستاذة المساعدة الزائرة في الإعلام التفاعلي وباحثة ممارسة في جامعة نيويورك أبوظبي هيذر ديوي هاغبورغ، وإحدى فناني المعرض، وستدير الجلسة مايا أليسون، رئيسة القيّمين الفنيين في جامعة نيويورك أبوظبي والمدير التنفيذي لرواق الفن.
وستناقش فعالية «تقصي: الخيوط الخفية» التي ستعقد الساعة الثامنة مساءً بتوقيت الإمارات، التفاعلات المعقدة بين الممارسات الإبداعية والتقييم الفني، ودورها في التعليم. وستتاح للجمهور فرصة الوصول إلى كتيب المعرض، ودليل إرشادات، والأعمال الفنية وصور من المعرض.
يذكر أن رواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي تأسس عام 2014، وهو أول رواق فني تحتضنه جامعة في منطقة الخليج العربي، حيث يتيح برنامجاً كاملاً للمعارض الأكاديمية والتجريبية. ويسعى الرواق إلى استكشاف أفكار وجوانب جديدة في عالم الفن من خلال استضافة مجموعة معارض فنية وثقافية مميزة لباقة من الفنانين والقيّمين والأكاديميين العالميين.