أبوظبي (وام)

تزامناً مع اليوم العالمي لصون النظام الإيكولوجي لغابات المانجروف، أعلنت مؤسسة «مانجروفز فور مانكايند»، وهي مؤسسة بيئية اجتماعية مقرها دولة الإمارات، تعمل للحفاظ على النظم البيئية لغابات المانجروف في المدن الساحلية كافة حول العالم، شراكتها مع متجر الأقسام المتعددة «بلومينغديلز» لإطلاق معرض فني رقمي عبر «الإنترنت»، لعرض مجموعة من القطع الفنية المستوحاة من جمال غابات المانجروف وارتباطها بالحياة الإنسانية التي أبدعها 6 فنانين محليين، وذلك بهدف رفع الوعي البيئي والاجتماعي بأهمية النظم البيئية لغابات المانجروف، من خلال الإبداع الفني في المجتمعات المحلية.
 وينطلق عرض مجموعة الأعمال الفنية على الموقع الإلكتروني لشركة «بلومينغديلز» ابتداءً من 6 أغسطس 2020 بتنسيق من الفنانة التشكيلية والباحثة في تاريخ الفن علياء زعل لوتاه التي تسعى من خلال أعمالها لتطوير المشهد الفني في دولة الإمارات، وستضم قائمة الفنانين المشاركين الفنانة الإماراتية العالمية فاطمة لوتاه، والفنانة المعاصرة روبن شيسليت، وفنانين متعددي المجالات، وهم: أحمد سعيد العريف الظاهري، دانة قمبر، مينا المحيربي، وفنان العلوم الجنائية غانم مبارك، وسيتم توجيه عائدات بيع هذه المجموعة الفنية لدعم الفنانين المحليين، ومبادرات زرع غابات المانجروف بإشراف مؤسسة «مانجروفز فور مانكايند».
 وقالت الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان، المؤسس المشارك لمؤسسة مانجروفز فور مانكايند: «نحن سعداء بالتعاون مع (بلومينغديلز) لإطلاق هذه المبادرة الفنية والبيئية المبتكرة التي نسعى من خلالها لزيادة الوعي حول أهمية الحفاظ على أشجار المانجروف، وزيادة رقعة الغابات المزروعة بهذه الشجرة المميزة، وذلك من خلال الاستفادة من إبداعات الفنانين المحليين الذين يستوحون أعمالهم الفنية من جمال وفرادة غابات المانجروف المنتشرة في مختلف سواحل دولة الإمارات، ويأتي هذا المعرض الرقمي استكمالاً لحملة (أرسمها خضراء) التي أطلقناها مؤخراً لتشجيع الفنانين المحليين على إبداع أعمال فنية جديدة مستوحاة من غابات المانجروف ومشاركتها مع العالم، والمساهمة بالوقت نفسه في الحفاظ على البيئة».
 من جانبها، قالت أحلام البلوكي، المؤسس المشارك لمؤسسة مانجروفز فور مانكايند: «نسعى من خلال هذا المعرض لدعم مشاريع زراعة أشجار المانجروف كجزء من سلسلة مشاريعنا المتخصصة بهذا القطاع البيئي ودعم فنانينا المحليين المبدعين في الوصول لآفاق عالمية»، مشيرة إلى أن هذه المبادرة تعكس الدور الرائد الذي يتمتع به الفنانون في نشر الوعي البيئي، وتشجيع التأثير الإيجابي في المجتمع.