أبوظبي (وام)

تصدرت الكتب الصادرة عن الأرشيف الوطني مبيعات موقع «أمازون» في الشرق الأوسط، حيث لاقت إقبالاً من الباحثين والمهتمين لما تقدمه من معلومات دقيقة مؤيدة بالوثائق التاريخية عن تاريخ دولة الإمارات وتراثها، وسير قادتها العظام.
وجاء كتاب «قصر الحصن.. تاريخ حكام أبوظبي 1793-1966»، الصادر عن الأرشيف الوطني في قائمة أكثر الكتب مبيعاً بسبب الإقبال على شرائه عبر المنصة الإلكترونية للاطلاع على تاريخ وتراث دولة الإمارات. فيما جاءت الإصدارات الأخرى ضمن أفضل خمسين كتاباً من حيث الإقبال، نظراً لما تقدمه من التوثيق الدقيق للإرث الحضاري والثقافي لدولة الإمارات وقيام اتحادها، مدعماً بالصور والخرائط والإحصاءات.
ولاقت هذه الكتب -نظراً لمضامينها الوطنية التي تجذب اهتمام الكُتّاب والباحثين والأكاديميين المهتمين بتاريخ دولة الإمارات وتراثها، وتجربتها الوحدوية الناجحة والرائدة عربياً وعالمياً- رواجاً وإقبالاً لافتاً على أشهر المواقع الإلكترونية إلى جانب الموقع العالمي «أمازون» مثل موقع «نيل وفرات. كوم» وموقع «نون. كوم» وغيرهما.
يذكر أن مبيعات الكتب إلكترونياً ازدادت بشكل ملحوظ في المرحلة الراهنة التي يتم فيها تطبيق الإجراءات الاحترازية في مواجهة جائحة كورونا.
ووفر الأرشيف الوطني -حرصاً منه على إيصال إصداراته التي تعنى بتاريخ وتراث دولة الإمارات ومنطقة الخليج إلى الباحثين وعموم المستفيدين دون عناء- هذه الإصدارات في العديد من منافذ بيع الكتب في الدولة، وهو يغتنم في سبيل ذلك وسائل التسويق بأنواعها التقنية والتقليدية.
ومن أهم العناوين الصادرة عن الأرشيف الوطني، والتي تطل من واجهات المكتبات ولاقت إقبالاً من القراء والمثقفين.. «زايد رجل بنى أمة، وخليفة رحلة إلى المستقبل، وزايد والتراث، وزايد من التحدي إلى الاتحاد، وكتاب أم كلثوم في أبوظبي».
وعلى صعيد آخر أطلق الأرشيف الوطني عدداً من إصداراته، وفي مقدمتها «يوميات الشيوخ» إلكترونياً على تطبيقي: إندرويد وأبل ستور.