أبوظبي (الاتحاد) 

أصدر مشروع «كلمة» للترجمة في دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي، ترجمة رواية «نهر النار»، لمؤلفتها قرة العين حيدر، ونقلها إلى العربية الدكتور مجيب الرحمن.
تمثل الرواية التي حازت مؤلفتها جائزة «جانا بيث» - أعلى جائزة أدبية في الهند - إحدى الشوامخ في الفن الروائي الهندي قديمه وحديثه، وقد برزت مؤلفتها كواحدة من أهم أعلام الأدب الهندي المعاصر. 
وُصفت الرواية بأنّها واحدة من أشهر روايات شبه القارة الهندية، نشرت عام 1959 ونشرت ترجمتها الإنجليزية على يد الكاتبة نفسها عام 1998. وتحكي فيها الكاتبة قرة العين حيدر تاريخ الهند على مدار 2500 عام بدءاً من عصر «تشاندرا جوبتا موريا» في القرن الرابع قبل الميلاد إلى فترة ما بعد استقلال الهند في عام 1947، وتعرض السياق لتقسيم شبه القارة الهندية المؤلم إلى دولتين قوميتين. 
تتتبع الكاتبة عبر أربعة عصور في التاريخ الهندي، البوذي-الهندوسي، والإسلامي، والاستعمار البريطاني، وما بعد الاستعمار، مصير أربع شخصيات رئيسة، غوتام، وتشامبا، وكمال، وسيريل. وفي ثنايا الأحداث تقدم صوراً بارعة عن تشكل الثقافة الهندية الجميلة المشتركة من العناصر الهندوسية والإسلامية، وأخيراً تقدم السياق التاريخي للصراع الطائفي بين الهندوس والمسلمين الذي أدى في نهاية الأمر إلى كارثة تقسيم الهند إلى دولتين قوميتين الهند وباكستان، وما لهذه الحادثة من آثار مدمرة على الثقافة الهندية المشتركة. فالكاتبة قرة العين حيدر تؤمن إيماناً قوياً بالثقافة الهندية المشتركة، وتعتبرها من أجمل مقومات الحضارة الهندية.