العين (الاتحاد)

أطلقت الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان برنامج فعاليات الدورة الثانية لمجلس شما محمد للفكر والمعرفة -عن بُعد-  بداية من الأسبوع الأول من شهر يونيو 2020م، تحت شعار (المعرفة رحلة نحو الأمل).
وكانت السينما الإماراتية مرتكزاً لأول لقاء سينمائي في الدورة الجديدة، حيث تمت مناقشة الفيلم الإماراتي (عاشق عموري) الفائز بـ 6 جوائز وممثلاً للسينما الإماراتية في 21 مهرجاناً سينمائياً حول العالم حتى الآن. وذلك بمشاركة مخرج الفيلم الكاتب عامر سالمين المري، مساء الخميس الماضي 4 يونيو الجاري، عبر قناة (ZOOM) حيث دار الحوار حول موضوع الفيلم وإخراجه، وقد رحبت رئيسة المجلس الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان بالمخرج، وعبرت عن سعادتها الكبيرة بما جسده الفيلم من جودة تمثل خطوة كبيرة على اكتمال المشروع السينمائي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي مراجعتها للفيلم قالت: «حين يكون الحلم راسخاً في وجدان الإنسان، ويكون الإنسان متمسكاً بحلمه، ولا يسمح له بالضياع أمام ضغوط الحياة والرفض، سيصل له يوماً ما، مهما كانت الصعوبات»، موضحة أن فيلم «عاشق عموري» من الأفلام الإماراتية القليلة التي تشير إلى أننا في الإمارات لدينا المبدعين والقدرة على تكوين صناعة سينمائية عالمية.
فيما كان للعضوات مداخلات أثرت اللقاء والحوار حول أحداث فيلم عاشق عموري، وقدمن مداخلات وأسئلة ثرية وقيمة، أبرزن من خلالها الإعجاب بالعمل لتناوله قضايا اجتماعية حساسة وتسليط الضوء عليها.
وأعرب المخرج عامر سالمين المري عن شكره وتقديره للشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان على الدعوة الكريمة، مشيراً إلى المستوى الرفيع للحوار الإيجابي البناء لعضوات المجلس، عبر اهتمامات الشيخة الدكتورة شما وحرصها على الثقافة بفنونها كافة وما تقدمه للمجتمع من دعم في هذا المجال، وأشار إلى وجود مواهب حقيقية في مناطق الإمارات المختلفة، فقط تحتاج الفرصة لاكتشافها وصقلها وتقديمها بصورة لائقة بثقافة دولة الإمارات العربية المتحدة. كذلك أكد أن مسؤوليته قد ازدادت بعد سماعه لكل مجريات الحوار، وسيأخذ بكثير مما قيل في أعماله القادمة، وسيتواصل مع وزارة التربية والتعليم والجامعات بعد الخروج من أزمة كورونا، ليستمر إنتاج الأعمال التي تعزز روح الهوية الوطنية والانتماء بصورة إبداعية، ترسخ في وجدان الجميع.