دبي (الاتحاد)
بدأت عمليات التحكيم الدولي للدورة السادسة لجائزة حمدان لليونسكو التابعة لمؤسسة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز «عن بعد».
وعقدت المؤسسة اجتماعاً مع أعضاء منظمة اليونسكو، يمثلهم بورهين شاكرون، وتمّ الاتفاق بين كلا الطرفين على ضرورة القيام بأعمال هيئة التحكيم الدولية «عن بعد». وتمّ عقد اجتماع تعريفي بحضور كل من أعضاء مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم وأعضاء منظمة اليونسكو، ورئيس لجنة الفرز والمراجعة وأعضاء لجنة التحكيم الدولي، على أن يتم الإعلان عن الفائزين في يونيو المقبل.
وتهدف جائزة «حمدان لليونسكو» إلى مكافأة الممارسات والجهود المتميزة لتحسين أداء المعلمين، ودعم وتشجيع وإفادة العاملين على تعزيز أداء وفعالية المعلمين في سبيل تحقيق أهداف التعليم للجميع.
ومنحت الجائزة الأولوية للبلدان النامية عبر نشر الممارسات المتميزة المتعلقة بالمعلمين على الصعيد العالمي، وسيتم تحكيم 66 طلبا من قبل اللجنة الدولية من كافة الأقاليم من أصل 198.
من جهته، قال الدكتور خليفة السويدي عضو مجلس أمناء مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز: إن عمليات التحكيم في جائزة حمدان لليونسكو، واختيار الفائزين تتم على مرحلتين أساسيتين، وهما مرحلة الفرز والمراجعة ومرحلة التحكيم الدولي. وكانت قد انتهت مرحلة الفرز والمراجعة للدورة السادسة من جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم - اليونسكو في مارس الماضي إلكترونياً. كما أنه تم منح المحكمين مهلة شهر لتحكيم ومراجعة الطلبات إلكترونياً.
وتتألف هيئة التحكيم الدولية من خمسة أعضاء متميزين يتم اختيارهم من قبل منظمة اليونسكو اعتماداً على مستواهم المعرفي العالي وخبرتهم الكبيرة في القضايا المتصلة بالمعلمين. وتم ترشيح واختيار أعضاء لجنة التحكيم الدولية بحيث يمثلون كافة الأقاليم الجغرافية في العالم وفق التصنيف الدولي.
وحددت المؤسسة آلية العمل عن بعد للجنة التحكيم، وتولت تجهيز دليل إجراءات يحتوي تفاصيل العمل عن بعد، وشرح مهام الأعضاء خلال الاجتماع التعريفي، وتجهيز جميع ملفات الطلبات وملحقاتها وتحميلها على موقع Microsoft Teams وإرسال دعوة لكل أعضاء اللجنة عبر البريد الإلكتروني ليتم تحميل الطلبات وتحكيمها، وإنشاء محادثة جماعية لطرح جميع الأسئلة والمستجدات، وعقد اجتماعات عبر تطبيق Microsoft Teams لأعضاء اللجنة.