الشارقة (الاتحاد) 

نجحت «المكتبة الإلكترونية» لمكتبات الشارقة العامة، التابعة لهيئة الشارقة للكتاب، بالوصول إلى قراء من 55 بلداً حول العالم، حيث انضم إلى قائمة أعضائها 8030 قارئاً مسجلاً، أجروا خلال أقل من شهرين 32114 ألف عملية في قاعدة بياناتها التي تضم ما يزيد على 6 ملايين كتاب ومصدر معرفي بأكثر من 10 لغات عالمية. 
وكانت «مكتبات الشارقة العامة» قد تعاونت مع مبادرة منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، التي أطلقتها تحت شعار «بيت الإيسيسكو الرقمي»، وانضمت لها بهدف دعم العملية التعليمية والثقافية، في ظل الإجراءات التي فرضها العالم لمواجهة فيروس كورونا المستجد. 
وقالت إيمان بوشليبي، مدير إدارة مكتبات الشارقة العامة: «نجاح تجربة المكتبات الإلكترونية، وغيرها من المبادرات التي انطلقت بالتعاون مع عدد من المؤسسات والهيئات المحلية والدولية، يؤكد أن أثر الفعل الثقافي يتضاعف، ويحقق نتائج أكبر وأوسع إذا ما جاء في إطار من التعاون والعمل المشترك، وهذا ما تؤمن به مكتبات الشارقة العامة، وتحرص على تعزيزه باتفاقيات ومذكرات تفاهم تجمعها في كبرى المكتبات والمؤسسات المعرفية بالعالم، واليوم نحن سعداء بتجديد التعاون مع (إيسيسكو)، ونتطلع لمزيد من العمل المشترك مستقبلاً».
من جهته، قال عبيد الهاجري، مدير مكتب منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) في الشارقة: «نثمن الخطوة التي بادرت إليها مكتبات الشارقة العامة في ظلّ هذه الظروف الصحية التي يشهدها العالم، جرّاء انتشار جائحة فيروس كورونا، لما لها من أهمية تسهم في مواصلة واستمرارية العمل الثقافي في شتى الظروف، وتترجم الحرص على بذل الجهود في سبيل خدمة الثقافة والعلم، وتقديم المعارف للقراء أينما وجدوا».