دبي (الاتحاد) 

أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) عن تعاونها مع «فن جميل»، (مؤسسة إماراتية مستقلة ترعى الفنون والتعليم والتراث في الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط)، بهدف رفد وتمويل الفنانين والمبدعين المواطنين والمقيمين في الدولة ممن تم قبول طلباتهم في (منصة فن جميل للبحث والممارسات الفنية) التي أطلقتها المؤسسة مؤخراً، كجزء من برنامج استجابة سريعة يقدم الدعم للفنانين والقيّمين والكتاب من خلال منحهم مخصصات مالية صغيرة لمشاريعهم الجارية أو الجديدة. 
ويأتي هذا التعاون تماشياً مع جهود «دبي للثقافة» للارتقاء بالمشهد الإبداعي للإمارة، حتى في مثل هذه الأوقات الصعبة التي يمر بها العالم حالياً. وكجزء من هذه الجهود، وبتوجيهات من سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة الهيئة، تدعم «دبي للثقافة» المجتمع الإبداعي في هذه المرحلة، عبر عدد من الشراكات الاستراتيجية والمبادرات المبتكرة.
وقالت هالة بدري، مدير عام «دبي للثقافة»: «يسعدنا في (دبي للثقافة) أن نكون جزءاً من مبادرة فن جميل التي ستسهم حتماً في رفد شبكة المبدعين بشكل كبير، وستلعب دوراً جوهرياً في رفع معنويات الفنانين خلال هذه الأوقات العصيبة. ومن خلال هذا الدعم، نعتزم توسيع نطاق المنح المقدمة لتشمل جميع مكونات المشهد الإبداعي في الإمارات، بما في ذلك الشركات الصغيرة، والممارسون المنفردون، والفنانون المستقلون».
من جانبها، شكرت أنطونيا كارفر، المديرة التنفيذية لمؤسسة فن جميل، هيئة دبي للثقافة والفنون لتقديمها الدعم للمنصة، مشيرة إلى أن هذا الدعم يحظى بأهمية كبيرة، ليس للمبدعين في الدولة فحسب، بل للمنطقة ككل، وقالت: «قامت فن جميل بإنشاء هذه المنصة لتكون تعاونية، ونحن سعيدون بكون دبي للثقافة هي الأولى في إعلان دعمها لهذه المبادرة».
ويتيح برنامج «منصة فن جميل للبحث والممارسات الفنية»، للفنانين والكتاب والقيمين والباحثين المقيمين في الدولة، والشركات المحلية الصغيرة (التي يصل عدد أفرادها إلى 5 أشخاص)، التقدم بطلب للحصول على الدعم المقدم، عبر الإصدار الإماراتي الخاص من البرنامج. ويتم تقديم طلبات المنح الصغيرة (من 1000 دولار إلى 3000 دولار) عبر الإنترنت، في موعد أقصاه 13 مايو، ليتم النظر فيها من قبل لجنة تقييم مستقلة، وفقاً لمعايير محددة مسبقاً، تأخذ بعين الاعتبار أموراً مثل أصالة المشروع أو العمل المقدم، وطبيعته ومجاله، فضلاً عن مدى تضرر مقدم الطلب بإلغاءات وتأجيل البرامج الفنية في ظل الظروف الحالية. 
ويأتي التعاون الجديد في إطار جهود «دبي للثقافة» لتمكين المشهد الثقافي في الإمارات، وتعزيز تفاعل المجتمع مع الأنشطة الثقافية من خلال تشجيع المواهب الإبداعية على عرض إبداعاتهم من المنزل. كما يشكل جزءاً من جهود الهيئة لإثراء التجربة الثقافية للجمهور، وتعزيز روح الإيجابية لديهم في ظل الظروف الراهنة.
لتقديم الطلبات من داخل الإمارات، يرجى زيارة الرابط:
https:/‏/‏jameelartscentre.org/‏whats-on/‏art-jameel-research-and-practice-platform-uae

  • «دبي للثقافة» تدعم منصة فن جميل للأبحاث والممارسات الفنية