السبت 1 ابريل 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

بيريز يكشف عن أنيابه للإجهاز على برشلونة

بيريز يكشف عن أنيابه للإجهاز على برشلونة
11 مارس 2023 15:29

مراد المصري (دبي)
رغم التحالف خلال الفترة الماضية بين الغريمين برشلونة وريال مدريد، مع تمسكهما بمشروع إطلاق دوري السوبر الأوروبي، وتمرد الناديين على بقية الأندية الإسبانية ورابطة الدوري الإسباني لكرة القدم، بالغياب المؤثر عن لقاءات الجمعية العمومية الأخيرة، فإن فلورنتينو بيريز رئيس النادي الملكي بدأ يكشر عن أنيابه الحقيقية، ويستعد لاستغلال فرصة قضية الفساد التي يعاني منها النادي الكتالوني للإجهاز عليه.
وأعلن ريال مدريد اليوم رسمياً عن عقد طارئ لمجلس الإدارة غداً الأحد، لاتخاذ الإجراءات المناسبة في ضوء ما وصفه بخطورة الاتهامات، التي وجهها مكتب المدعي العام ضد نادي برشلونة واثنين من رؤسائه للاشتباه في الفساد، وعلاقاتهم مع خوسيه نيجريرا نائب الرئيس السابق للجنة الفنية للحكام.
وتأتي هذه الخطوة لتزيد الطين بلة على خوان لابورتا رئيس نادي برشلونة، الذي يدرك أن ريال مدريد لن يتوانى عن المطالبة بتطبيق أقصى العقوبات من أجل توجيه ضربة قاسية لمنافسه الأزلي، ومحاولة الانفراد بالساحة الرياضية الإسبانية في ضوء تفوقه الأوروبي، لكن عدم قدرته على التخلص من عقدة برشلونة محلياً.
ووجه القضاء الإسباني رسمياً إلى نادي برشلونة ورئيسَين سابقَين له، والمسؤول التحكيمي السابق خوسيه ماريا إنريكيس نيجريرا بـ«الفساد»، «إساءة الأمانة» و«تزوير سجلات تجارية»، في قضية الدفعات المالية المشبوهة من النادي الكتالوني لنيجريرا، بحسب ما أعلنت محكمة في برشلونة الجمعة. وتستهدف ملاحقات النيابة العامة في برشلونة، النادي بصفته المعنوية، بالإضافة إلى رئيسيه السابقين جوزيب بارتوميو (2014-2020) وساندرو روسيل (2010-2014).
وتتعلق القضية بمدفوعات مزعومة دفعها برشلونة إلى نيجريرا، نائب رئيس لجنة التحكيم الفنية السابق، لتزويد النادي بنصائح ومشورة شفوية حول مواضيع متعلقة بالحكام.
كما وُجهت الاتهامات إلى أوسكار جراو وألبرت سولر، وهما عنصران سابقان في فريق بارتوميو.
وكانت النيابة العامة فتحت تحقيقاً أولياً في ربيع العام 2022، من أجل التحقق من الدافع وإطار هذه المدفوعات، بعد أن كشفت سلطات الضرائب عن مخالفات محتملة في دفع الضرائب من قبل شركة مملوكة لنيجريرا.
ويمثل الإعلان عن الإجراءات ضد برشلونة ورؤسائه السابقين، خطوة مهمة في إضفاء الطابع القضائي على فضيحة التحكيم هذه، ومن المرجح أن تضعف نادي البلاوجرانا.
وأشارت النيابة العامة إلى أن النادي الكتالوني دفع ما مجموعه أكثر من 7.3 ملايين يورو لنيجريرا بين عامي 1994 و2018.
ويواجه المسؤولون المعنيون عقوبة بالسجن من ستة أشهر إلى أربع سنوات. يمكن للعقوبات المفروضة على برشلونة أن تتراوح بين «تعليق نشاط» النادي و«حله التام» كشركة، وفقاً لألبرتو بالومار، أستاذ القانون في جامعة كارلوس الثالث في مدريد.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©