الثلاثاء 31 يناير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

كاساس أول إسباني يُتوج بـ «كأس الخليج»

كاساس أول إسباني يُتوج بـ «كأس الخليج»
20 يناير 2023 15:47

 
معتصم عبدالله (دبي)


«مشروعي مع العراق طويل الأمد، وأفضل اتباع فلسفة فلسفة سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد»»، بهذه الكلمات تحدث خيسوس كاساس لوسائل الإعلام الإسبانية، تعليقاً على توليه مهمة تدريب «أسود الرافدين» في نوفمبر 2022، قبل أن ينجح بعد 76 يوماً من توليه المهمة، في قيادة ذات المنتخب للظفر بلقب «خليجي 25» بالبصرة، ويصبح أول أسباني في قائمة «الشرف الخليجية».
وقال كأساس الذي سبق له العمل مساعد مدرب في برشلونة، في بداية مشواره مع «أسود الرافدين»: «العراقيون يأملون في التأهل إلى كأس العالم 2026، والتحدي الذي نواجهه هو التحسين كل يوم وتطبيق طريقتنا للتقدم»، قبل أن يبدأ الخطوة الأولى بحصد لقب «خليجي 25» على حساب عُمان 3-2 «بعد التمديد».
وبعيداً عن «التطبيق الفعلي» لفلسفة سيميوني القائمة على النظر إلى كل مباراة على حدة، وعدم تشتيت الأذهان بالتفكير في المباريات التي لم يأت وقتها بعد، بدا التتويج بلقب «خليجي 25» الغائب عن خزائن العراق منذ آخر نسخة في «خليجي 9 بالسعودية» عام 1988، خطوة هائلة لـ «أسود الرافدين».
وأنضم المدرب الشباب صاحب الـ 37 لقائمة الشرف الخليجية من المدربين، ليكون أول إسباني ينجح في الظفر بالبطولة، بعدما سبقه 20 مدرباً من 14 جنسية مختلفة في التتويج باللقب، بداية بالمصري طه الطوخي في النسخة الأولى لكأس الخليج بالبحرين 1970، وصولاً إلى البرتغالي سوزا مع البحرين في «خليجي 24»، والتي أقيمت بقطر في 2019، وكان «أسود الرافدين» توجوا بثلاثة ألقاب في النسخ الماضية تحت قيادة الراحل عمو بابا الأكثر فوزاً باللقب الخليجي في قائمة المدربين.
ويعد المدربون البرازيليون الأكثر نجاحاً في بطولات «كأس الخليج» بالتتويج بأربعة ألقاب، بداية بماريو زاجالو مع الكويت، في «خليجي 24» عام 1976، وشيرول الذي قاد «الأزرق» إلى اللقب الخامس في 1982، ولابولا الذي قاد «العنابي» القطري إلى أول لقب في 1992، والمخضرم لويس فيليبي سكولاري الذي حصد البطولة السابعة لـ «الأزرق» عام 1990.
وضمت جنسيات المدربين المتوجين بكأس الخليج البرازيل 4 ألقاب، العراق 3 ألقاب، يوغسلافيا «لقبين»، السعودية «لقبين»، التشيك «لقبين»، هولندا «لقبين»، فرنسا «لقبين»، ولقب وحيد لمدربين من مصر، الكويت، الإمارات، الجزائر، البوسنة، صربيا البرتغال، إسبانيا.
وأشاد خيسوس كاساس الذي يرتبط بعقد حالي مع «أسود الرافدين» يمتد حتى تصفيات «مونديال 2026»، بالروح القتالية للاعبين، عقب تتويج الفريق بلقب كأس الخليج، وقال: في الحقيقة المباراة لم تكن جيدة من جانب الفريق العراقي، ولم نلعب بأريحية، لكن الفريق كان يملك إيماناً وقلباً قوياً، ودخلوا المباراة مثل «الأسود» وجعلوا الشعب سعيداً.
وأضاف: لم أكن سعيداً في هذه المباراة بسبب بعض المشاكل، ولكن بعد نهاية المباراة شعرت بالفرحة، لم نلعب بأريحية في المباراة، وحاولت دعم الفريق من خلال التبديلات في الدفاع وكنا نفعل ما هو أفضل للفريق.
وقال: كرة القدم رياضة تحمل العديد من الأخطاء والعصبية، وأهمية المباراة كانت أحد الأسباب في الأخطاء الفردية.
وأضاف: بخصوص الخطط المستقبلية، حالياً نحن قادرون على تخطي الصعاب، وسنكون مستقبلاً أقوياء، عندما قمت بالتوقيع لتدريب المنتخب، كان هناك أشخاص قليلون يؤمنون بهؤلاء اللاعبين، وأنا جئت لمساعدتهم، بالتأكيد لم أفعل هذا وحدي بل نحن منظومة متكاملة.

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©