الجمعة 2 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

تقييم مرتفع لـ «الطاقم الإماراتي»

تقييم مرتفع لـ «الطاقم الإماراتي»
24 نوفمبر 2022 18:07

 
معتز الشامي (دبي)


أشاد اتحاد الكرة بأداء الطاقم التحكيمي الإماراتي، بقيادة عبد الله حسن، ومعه محمد أحمد وحسن المهري، في مباراة إسبانيا وكوستاريكا، ونجح خلالها، في جميع القرارات، واحتسب ضربة جزاء ضد كوستاريكا من دون انتظار لقرار «الفار».
وحصل الطاقم الإماراتي بقيادة عبد الله حسن، على تقييم مرتفع في ظهوره الأول المتميز، ما يعزز من حظوظه لمواصلة المسيرة في المباريات المقبلة بقوة، على أمل البقاء إلى الأدوار الإقصائية.
ومن جانبه، أكد سالم الشامسي رئيس لجنة الحكام عضو مجلس إدارة الاتحاد، أن ما قدمه الطاقم يعتبر ترجمة حقيقية لتطور التحكيم الإماراتي بشكل عام، مشيراً إلى أن هناك مباريات في «المونديال»، شهدت أداء تحكيمي غير لافت، ومستوى أقل من المتوقع، بينما نجح الطاقم الإماراتي في نيل إشادة الجميع، كما أن هناك ارتياح من «الفيفا» الذي يُخضع جميع الأطقم للتقييم والتحليل.
ولفت الشامسي إلى أن توجيهات الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الاتحاد، دائماً ما تصب في مصلحة دعم التحكيم والقضاة، كما سبق وأن استقبل الطاقم قبل سفره إلى الدوحة للمشاركة في البطولة، وطالبه بضرورة اللعب من أجل أسم وسمعة الكرة الإماراتية، ورفع راية الوطن في المحفل العالمي.
وقال: فخورون وسعداء بهذا المستوى المتميز، وبداية طيبة نتوقع أن يتبعها إسناد مباريات أخرى للطاقم الذي تألق في جميع القرارات، كما لم يعتمد على «الفار»، بل اتخذ قراراته بكل ثقة في أغلب المواقف، ونثق أن التقييم الإيجابي والمرتفع للطاقم الإماراتي سيكون دافعاً لهم لتقديم الأفضل.
وأضاف: تواصلت مع الطاقم قبل أول مباراة وهنأته على تكليفه بمباراة مهمة، وأجاد محمد عبد الله ومحمد أحمد وحسن المهري، وكان الأداء متميزاً بشهادة الجميع.
وأشار الشامسي إلى أن راية التحكيم الإماراتي ستظل دائماً مرفوعة، موضحاً أن وقوع الأخطاء يعتبر أمراً طبيعياً تماماً، ولا يقلل من وفرة القدرات المتميزة في «دورينا»، ولدينا جيل رائع من القضاة، وهناك قضاة للمستقبل يتم العمل عليها ليكونوا نواة لقضاتنا في «المونديال» مستقبلاً، لذلك نثق في الطاقم الذي يمثلنا الآن خير تمثيل، ليكون نموذجاً ناجحاً للأجيال المقبلة، مثلما كان طاقمنا السابق بوجود علي بوجسيم سببا في هذا التألق.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©