الجمعة 2 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

«الأبيض» يواجه «التانجو» في «اختبار ثقة»

«الأبيض» يواجه «التانجو» في «اختبار ثقة»
16 نوفمبر 2022 01:40

معتز الشامي (دبي)

يخوض منتخبنا الوطني تجربة دولية ودية، تحمل صفة «التاريخية» أمام نظيره الأرجنتيني عند السابعة والنصف مساء اليوم، على استاد محمد بن زايد في أبوظبي، حيث تأتي تلك المواجهة في توقيت مثالي، سواء للمنتخب الأرجنتيني، الذي يبدأ ودياته قبل انطلاق مونديال 2022، أو لمنتخبنا الوطني، الذي يسعى لاستعادة الثقة، والعودة إلى طريق المنافسة قارياً وإقليمياً، وبالتالي اتخذ طريق مواجهة المنتخبات العالمية.
وتعتبر محطة الأرجنتين هي الثالثة للجهاز الفني بقيادة رودولفو أروابارينا أمام فريق من العيار الثقيل، بعدما خاض في تجمع سبتمبر الماضي وديتين أمام باراجواي وفنزويلا، ولا يزال «الأبيض» مستمراً على «فلسفة» المواجهات الكبيرة، بهدف توفير الاحتكاك اللازم، وبناء شخصية فنية للمنتخب وزيادة خبرات وثقة اللاعبين.
وتكتسب المواجهة المرتقبة اليوم أهميتها، من كونها الأولى التي تجمع الفريقين قبل المونديال، كما أنها تعتبر أول مواجهة في ظل وجود «البرغوت» في صفوف «التانجو»، حيث لم يسبق لميسي أن واجه منتخبنا، كما لم يسبق لكتيبة علي مبخوت أن احتكت بمنتخب بهذا المستوى في مباراة دولية ودية.
ويسعى الجهاز الفني لتصحيح سلبيات أخطاء تجربتي فنزويلا وباراجواي في معسكر النمسا سبتمبر الماضي، لا سيما الهزيمة الثقيلة أمام فنزويلا برباعية نظيفة، وقبلها بهدف نظيف أمام باراجواي، حيث سيكون «الأبيض» مطالباً بالظهور بصورة مميزة لتقديم أداء قوي أمام الأرجنتين رغم صعوبة المهمة أمام المنتخب العريق المدجج بالنجوم، وفي مقدمتهم ميسي، بعدما استعان الجهاز الفني لمنتخبنا بأجهز 25 لاعباً في القائمة التي دخلت معسكراً مغلقاً في أبوظبي بعد انتهاء الجولة العاشرة من الدوري.
وكان أروابارينا قد عمد على تعزيز الجوانب التكتيكية لفريقه، في إطار سعيه للإعلان عن نفسه كمدرب صاحب بصمة أمام منتخب بلاده، الذي لم يسبق أن التقاه على دكة القيادة الفنية في تاريخه التدريبي، ما يجعل لتلك المواجهة أهمية كبرى لدى الجهاز الفني لا تقل عن أهميتها بالنسبة للاعبي المنتخب أنفسهم.
ويتوقع أن يلعب منتخبنا بطريقة متوازنة، عبر تمسك رودولفو بأسلوب لعب يميل أكثر لتأمين الدفاع وبطريقة 4-3-2-1، واللعب على المرتدات، في محاولة لبناء الثقة داخل الملعب، ومبادلة الهجمات للمنتخب الأرجنتيني، حيث ستكون مهمة لاعبي الوسط والدفاع في صفوف منتخبنا الوطني، صعبة للغاية في التصدي للاعبين بحجم وقدرات ديبالا وآنخيل دي ماريا وليونيل ميسي وباقي تشكيلة المنتخب الأرجنتيني.
وركز الجهاز الفني على ضرورة نقل الكرات سريعاً، والتحرك من دون كرة للاعبي الوسط، والاعتماد على القادمين من الخلف، مع ضرورة التركيز على إنهاء الهجمة، وعدم التسرع أمام المرمى، وهي كلها أخطاء كانت سبباً في عدم ظهور «الأبيض» بالصورة المتوقعة في مباراتي معسكر النمسا الأخير.
الجدير ذكره أن أهمية محطة معسكر أبوظبي الحالي بالنسبة للمنتخب، تكمن في كونها المحطة قبل الأخيرة، استعداداً للمشاركة في «خليجي 25»، التي تنطلق في البصرة يناير المقبل، حيث يتوقع أن يدخل منتخبنا معسكراً مغلقاً في ديسمبر المقبل، وقبل البطولة بوقت كافٍ على أن يخوض تجربة ودية دولية، استعداداً للمحفل الخليجي.

أروابارينا: انتظروا مباراة ممتعة الليلة
مصطفى الديب (أبوظبي)
وصف رودولفو أروابارينا مدرب منتخبنا الوطني مواجهة الأرجنتين بالمهمة، وقال في المؤتمر الصحفي الخاص باللقاء: نخوض مباراة صعبة وأعرف أهمية كأس العالم للأرجنتين، وهو يتطلب عملاً جاداً وهي مهمة ليست سهلة على الإطلاق حتى ولو كانت ودية.
وتمنى أروابارينا أن يحقق اللقاء الأهداف المرجوة منه، وأن يستفيد منه منتخب الإمارات، الذي يبني فريقاً حديداً وكذلك «التانجو»، الذي يستعد للبطولة الأهم في العالم.
وتابع: نواجه أحد الفرق المرشحة للفوز بالمونديال، لذلك علينا الحذر حتى وإن كان البعض يرى أن ما أقوله مزاحاً كون المباراة أمام ميسي ورفاقه.
وفي ما يخص ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي من تحذيره اللاعبين من التعرض أو ضرب ميسي قال ضاحكاً: بكل تأكيد هذه مزحة، ولا يمكنني قول ذلك حتى لو كانت مباراة ودية.
واستطرد: أتمنى أن يستمتع الجميع بمشاهدة اللقاء سوف يستمتع بها وستكون استعراضاً رائعاً، ولدينا تشكيلة رائعة من اللاعبين البعض منهم من الجيل الشاب.
وعن عدم توجيه ضربات لميسي، قال: هي مزحة ولم أوجه أي تعليمات للاعب بهذا الخصوص، وأتمنى أن أخلق فريقاً تنافسياً، ورسالتي لأبنائي أنهم يلعبون للتنافس ومحاولة الفوز وأنا سأكون المشجع الأول للأرجنتين في المونديال، وأتمنى أن يستفيد لاعبو منتخبنا بالاحتكاك مع أفضل فرق العالم.
وأضاف: أعرف الكثير من لاعبي الأرجنتين، والفريق يضم تشكيلة شابة، وبعضها يلعب المباراة الأولى، وأريد من الجميع الاستمتاع بالوقت، وأتمنى أن تكون أفضل تجربة لكل لاعب.
وتابع: أريد أن يكون اللاعبون منتبهين، وهم يعرفون أنهم سيخوضون هذه المباراة للمتعة والاستفادة، ومسألة الحذر مهمة، وأثق أنه لن تكون هناك أي إصابات ليذهب منتخب الأرجنتين إلى كأس العالم في أفضل حال والهدف هو إشراك اللاعبين الجدد، وعلينا الاستعداد لكأس الخليج.
واختتم: سأذهب بشكل طبيعي لمتابعة المونديال، بعد مباراة اليوم سأجلس في مقاعد مشجعي منتخب بلادي، حالي حال أي مواطن أرجنتيني يحب بلاده، ومنتخبها.

سكالوني: كل الظروف مهيأة لعرض رائع
وصف ليونيل سكالوني مدرب منتخب الأرجنتين مباراة السعودية الافتتاحية في كأس العالم بالصعبة، وقال في المؤتمر الصحفي الخاص بلقاء الإمارات: لا يمكن القول إن هناك مباراة سهلة في المونديال، خاصة وأن لقاء الافتتاح الذي دوماً ما يكون مليئاً بالمفاجآت. وقال: لقد تابعنا مباراة السعودية وبنما ووجدنا منافساً قوياً وشاباً يمتاز بالسرعة لذلك علينا اللعب بحذر، مشيراً إلى أن الأخضر السعودي يشبه كثيراً منتخب الإمارات، ولذلك ستكون مواجهة الغد مهمة للغاية.
وتحدث سكالوني عن لقاء «الأبيض» الإماراتي قائلاً: أتوقع أن تكون المتعة حاضرة بغض النظر عن النتيجة والأجواء هنا رائعة للغاية، لاسيما وأن كل شيء معد لكي تخرج المباراة بالشكل الذي تتمناه الجماهير التي جاءت من كل البلاد.
وفيما يخص قائمة الأرجنتين في المونديال وما أثير حولها قال: القائمة محدودة والاختيارات دائماً تعتمد على المستوى الفني والمشاركة في المباريات، فلا يمكن اختيار لاعبين لا يشاركون مع أنديتهم لمجرد أن بعضهم يريدهم.
وشدد على أن «التانجو» منتخب شاب ولديه طموحات كبيرة، ويسعى لإسعاد الجماهير الأرجنتينية في هذا المونديال، مؤكداً أن الجميع يقاتلون بكل قوة من أجل تحقيق الأهداف المرجوة.
وعن اختيار الذكاء الاصطناعي لمنتخبه في نهائي المونديال قال: أعتقد أنه لا يمكن الاعتراف بهذا الأمر والجميع يعرفون أن هناك منتخبات قوية عديدة ومن الظلم إغفال أي منها.
وفي ما يخص ما قاله ميسي عنه أنه مدرب رائع، أكد سكالوني أن علاقته مع ميسي أكثر من رائعة ووطيدة وأنه سعيد بعودة الأسطورة لمنتخب بلاده وقيادته لزملائه في كأس العالم، مشيراً إلى أن ميسي أسطورة بكل المقاييس، وعلينا جميعاً أن نسعد بتواجده معنا في الحدث العالمي الكبير.
وتوقع سكالوني أن تكون نسخة مونديال 2022 قوية للغاية، مشيراً إلى وجود منتخبات قوية قادرة على حصد اللقب، رافضاً تسمية أي منتخب، مشيراً إلى أن كل ما يهمه هو قتال منتخبه في كل مباراة من أجل إسعاد الجماهير المتعطشة لرؤية منتخبها قوياً ينتصر دوماً في كأس العالم.

الإعلام الأرجنتيني: جميع اللاعبين تحت تصرف المدرب
أبرزت وسائل الإعلام الأرجنتينية المواجهة المرتقبة اليوم بين منتخب بلادها أمام منتخبنا الوطني في إطار تحضيرات «التانجو» لخوض نهائيات كأس العالم الأسبوع المقبل في قطر، من خلال التأكيد أنه اختبار مهم بعد اكتمال الصفوف.
وأشارت وسائل الإعلام إلى أن المدرب ليونيل سكالوني سيواجه وجهاً مألوفاً للأرجنتينيين هو المدرب ردولفو أروابارينا، وسيكون جميع اللاعبين تحت تصرفه، بقيادة ليونيل ميسي، وبقية أفراد المنتخب الذين وصلوا جميعاً إلى أبوظبي، من أجل المباراة التي ستقام على استاد محمد بن زايد.
واعتبرت وسائل الإعلام أن سكالوني أمامه مهمة الأيام التنازلية من أجل الوصول للتشكيلة التي سيخوض بها نهائيات كأس العالم، مع الأخذ بالاعتبار أن العديد من اللاعبين الحاليين خاضوا في عطلة نهاية الأسبوع مباريات مع أنديتهم في المسابقات الأوروبية.
وتوقعت وسائل الإعلام، أن يدفع سكالوني بتشكيلة تضم كلاً من: إميليانو مارتينيز في حراسة المرمى، مولينا وكريستيان روميرو وجيرمان بيزيلا وأتامينيدي في خط الدفاع، ماركوس أكونيا وتاجليافيكو ودريجيو دي بول في وسط الميدان، والثلاثي الهجومي ليونيل ميسي ولوتارو مارتينيز وأنخيل دي ماريا.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©