الأربعاء 30 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

«أمراء الجنوب» على خطى «السيدة العجوز»!

«أمراء الجنوب» على خطى «السيدة العجوز»!
13 نوفمبر 2022 09:46

نابولي (أ ف ب)


واصل نابولي التغريد وحيداً في الصدارة معززاً موقعه قبل التوقف المؤقت بسبب «مونديال 2022»، عندما تغلب على ضيفه أودينيزي 3-2 في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
وتناوب على تسجيل ثلاثية نابولي، النيجيري فيكتور أوسيمهن «15»، البولندي بيوتر جيلينسكي «31»، والمقدوني الشمالي إليف إلماس «58»، فيما أحرز هدفي أودينيزي المقدوني الشمالي الآخر إيليا نيستوروفسكي «79»، والألماني لازار ساماردجيتش «82».
وحقق نابولي فوزه الحادي عشر توالياً في الدوري والثالث عشر هذا الموسم، رافعاً رصيده إلى 41 نقطة في الصدارة.
ويبقى «أمراء الجنوب» الفريق الوحيد الذي لم يخسر أي مباراة حتى الآن في الدوري، في مسعاه إلى لقبه الثالث في تاريخه والأول منذ موسم 1989-1990.
وبات نابولي الفريق الثاني الوحيد في تاريخ الدوري الإيطالي القادر على الفوز بما لا يقل عن 13 مباراة من أصل 15 مباراة خاضها في موسم واحد، بعد يوفنتوس الذي حقق ذلك في أربعة مواسم: 1949-1950، 2005-2006، 2013-2014، و2018-2019.
من جهته، فشل أودينيزي في العودة إلى سكة الانتصارات وسجّل المباراة السابعة له من دون فوز في الدوري، بعدما ودّع أيضاً مسابقة الكأس المحلية على يد مونزا الوافد الجديد على دوري الأضواء.
وبعدما شكّل مفاجأة مع بداية الموسم وكان على مرمى حجر من الصدارة قبل نحو شهر، بات الآن في المركز الثامن مع 24 نقطة.
على ملعب «دييجو أرماندو مارادونا»، بدت المباراة منذ البداية في متناول نابولي، فافتتح أصحاب الأرض التسجيل في الدقيقة الخامسة عشرة، عندما حوّل إلماس بيمناه عرضية متقنة داخل منطقة الجزاء، ارتقى لها أوسيمهن برأسه وأسكنها في الشباك.
وحسب شبكة «أوبتا» للإحصاءات الرياضية، فإن أوسيمهن بهذا الهدف، هز الشباك للمرة الثامنة برأسية منذ بداية العام 2022، مشيرة إلى أن أحداً لا يتفوّق عليه في الدوريات الخمسة الكبرى سوى مهاجم توتنهام الإنجليزي هاري كين مع تسعة أهداف رأسية.
وبعد 15 دقيقة أخرى، عزز نابولي تقدّمه عندما لعب أوسيمهن كرة بكعب قدمه في منتصف الملعب إلى المهاجم الدولي المكسيكي هيرفينج لوسانو الذي تقدم بهجمة مرتدة سريعة، ومررها بينية إلى جيلينسكي الذي هيأها أمامه داخل منطقة الجزاء وسددها قوية رائعة إلى يسار الحارس ماركو سيلفيستري «31».
وواصل نابولي تألقه مع بداية الشوط الثاني، وسجّل هدفاً ثالثاً عندما تلقى ألماس تمريرة بينية متقنة من الكاميروني أندريه-فرانك زامبو أنجيسا، ودخل منطقة الجزاء وراوغ المدافعين وسدد بقوة في الشباك «58».
وانتفض أودينيزي على مضيفه قبل نحو عشر دقائق من نهاية المباراة، وأحرز هدف تقليص الفارق بتسديدة قوية وجميلة من نيستوروفسكي «79»، ثم عاد الضيوف لتسجيل هدف ثان كاد يقلب الأمور رأساً على عقب، عندما هز ساماردجيتش شباك الحارس أليكس ميريت «82»، لكن تلك الانتفاضة لم تكتمل وكانت النقاط الثلاث من نصيب نابولي.
وواصل سمبدوريا نتائجه المخيبة، ومني بخسارته الرابعة توالياً في الدوري، وكانت هذه المرة أمام ليتشي بهدفين نظيفين سجلهما لورنتسو كولومبو والزامبي لاميك باندا.
كما استعاد بولونيا توازنه عقب خسارته المذلة أمام الإنتر 1-6 في المرحلة الماضية، وانتصر على ضيفه ساسوولو بثلاثية نظيفة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©