الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

«عاصمة الضباب» تغرق في «كأس الرابطة»!

«عاصمة الضباب» تغرق في «كأس الرابطة»!
10 نوفمبر 2022 10:00

 
لندن (أ ف ب) 

خرج خماسي العاصمة تشيلسي الوصيف، وأرسنال متصدر الدوري، وتوتنهام رابعه ووستهام وكريستال بالاس، من الدور الثالث لكأس رابطة الأندية الإنجليزية لكرة القدم، فيما أنقذ الحارس الأيرلندي الشمالي كاومهين كيليهير فريقه ليفربول من فقدان اللقب.
وودع تشيلسي المسابقة التي خسر مباراتها النهائية العام الماضي أمام ليفربول 10-11 بركلات الترجيح، بسقوطه أمام مضيفه مانشستر سيتي صفر-2.
وصمد النادي اللندني طيلة الشوط الأول، قبل أن تستقبل شباكه هدفين في مدى 5 دقائق، عندما هزها الدولي الجزائري رياض محرز من ركلة حرة مباشرة من خارج المنطقة «53»، وأضاف الأرجنتيني جوليان ألفاريس الثاني، مستغلاً كرة مرتدة من الحارس الدولي السنغالي إدوار مندي، إثر تسديدة قوية لمحرز «58».
وخاض مانشستر سيتي المباراة في غياب أبرز نجومه في مقدمتهم هدافه الدولي النرويجي إرلينج هالاند، وصانع ألعابه الدولي البلجيكي كيفن دي بروين، فيما عاد لاعب وسطه كالفن فيليبس، بعد تعافيه من إصابة في الكتف تعرض لها في سبتمبر الماضي، وخضع على إثرها لعملية جراحية، ودخل فيليبس في الدقيقة 50 مكان الإسباني رودري.
ولم تكن حال أرسنال أفضل من جاره تشيلسي، وودع المسابقة مبكراً بخسارته أمام ضيفه برايتون 1-3.
وكان رجال المدرب الإسباني ميكل أرتيتا سباقين إلى التسجيل عبر إيدي نكيتياه في الدقيقة 20، لكن برايتون قلب الطاولة بثلاثية، فأدرك التعادل عبر مهاجم «المدفعجية» ومانشستر يونايتد السابق داني ويلبيك «27 من ركلة جزاء»، ثم تقدم بواسطة الياباني كاورو ميتوما «58» والغاني طارق لامبتي «71».
وخرج توتنهام بخسارته أمام مضيفه نوتنجهام فوريست صاحب المركز الأخير في الدوري الممتاز بهدفين سجلهما البرازيلي رينان لودي «50» وجيسي لينجارد «57».
وأكمل نوتنغهام فوريست المباراة بعشرة لاعبين، إثر طرد لاعب وسطه البلجيكي أوريل مانجالا في الدقيقة 75 لتلقيه الإنذار الثاني.
وخرج وستهام يونايتد بخسارته امام ضيفه بلاكبيرن روفرز من التشامبيونشيب 9-10 بركلات الترجيح، بعد تعادلهما 2-2 في الوقت الأصلي.
كما ودّع الفريق اللندني الآخر كريستال بالاس بخسارته أمام مضيفه نيوكاسل يونايتد 2-3 بركلات الترجيح، عقب التعادل السلبي في الوقت الأصلي.
وفرض حارس المرمى الأيرلندي الشمالي كاومهين كيليهير نفسه نجماً في مباراة فريقه ليفربول حامل اللقب أمام ضيفه دربي كاونتي من التشامبونشيب، وقاده إلى الفوز 3-2 بركلات الترجيح، بعدما انتهى الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.
وتألق كيليهير بتصديه لثلاث ركلات ترجيحية، لمواطنه كونور هوريهان والاسكتلندي فورسايث ولويس دوبين.
وأهدر ليفربول ركلتين الأولى عبر مدافعه الإسباني ستيفان بايسيتيتش والثانية عبر مهاجمه البرازيلي روبرتو فيرمينو، فيما سجل له ألكسندر أوكسلايد-تشامبرلاين والأوروجوياني داروين نونييس وهارفي إيليوت.
ودفع المدرب الألماني لليفربول يورجن كلوب بتشكيلة رديفة كان جو جوميز واليوناني كوستانتينوس تسيميكاس الوحيدين من تشكيلته الأساسية، قبل أن يدفع بفيرمينو وإيليوت ونونييس في الدقيقة 66، ليعود ويشرك البرتغالي فابيو كارفاليو في الدقيقة 74 من دون أن ينجحوا في هز شباك الضيف.
وتأهل ولفرهامبتون بفوزه على ليدز يونايتد 1-صفر، وساوثمبتون على شيفيلد ونسداي من التشامبيونشيب 2-1.
 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©