الإثنين 3 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

توخيل في «رسالة الوداع»: لن أنسى ذكريات 18 شهراً مع تشيلسي

توخيل في «رسالة الوداع»: لن أنسى ذكريات 18 شهراً مع تشيلسي
12 سبتمبر 2022 10:45

 
أنور إبراهيم (القاهرة) 

خرج الألماني توماس توخيل المدير الفني السابق لتشيلسي، عن صمته الطويل، بعد إقالته من تدريب «البلوز» وأعرب عن تأثره الشديد وألمه جراء الإقالة المفاجئة، وكتب رسالة وداع قال فيها «إنه كان يأمل في البقاء لسنوات طويلة في ستامفورد بريدج معقل تشيلسي».
وكان توخيل «49عاماً» أقيل صباح الأربعاء الماضي عقب الهزيمة بهدف أمام دينامو زغرب في دور المجموعات لدوري الأبطال«الشامبيونزليج». وتوسل توخيل إلى مالكي النادي الجدد خلال اجتماع قصير لم يستغرق سوى 10 دقائق من أجل الإبقاء عليه ومنحه فرصة ثانية، ولكن تود بويلي رئيس النادي ومجلس إدارته كانوا اتخذوا بالفعل قرارهم بإقالته. وحصل توخيل على 15 مليون جنيه إسترليني على سبيل التعويض عن إقالته قبل انتهاء عقده، وبعد أن نجح منذ عام واحد في الحصول على دوري الأبطال مع الفريق.
وقال توخيل في رسالته: هذه أصعب رسالة أكتبها لأنني تعلقت كثيراً بتشيلسي وتمنيت أن أقضي معه سنوات طويلة أخرى، كنت أشعر في تشيلسي بأنني في بيتي سواء على مستوى عملي مديراً فنياً أو على المستوى الشخصي والإنساني، أشكر الجميع كثيراً بدءاً من الجهاز المعاون واللاعبين والجماهير،لأنهم جميعاً جعلوني أشعر بأنني أحظى بالترحيب الشديد هنا. 

ولم ينس المدير الفني الأسبق لباريس سان جيرمان اللحظات الرائعة التي عاشها في ستامفورد بريدج وعلق قائلاً: شعرت بالفخروالسعادة الغامرة لأنني نجحت في مساعدة الفريق على إحراز البطولات «دوري الأبطال وكأس العالم للأندية»، وستبقى هاتان البطولاتان محفورتين في ذاكرتي ما حييت، ويشرفني جداً إنني كنت جزءاً من تاريخ هذا النادي، وأيا كان المستقبل الذي ينتظرني، فإنني لن أنسى ذكريات 18 شهراً قضيتها هنا، لأنها تسكن مكاناً متميزاً في قلبي.
وتلقى توخيل ردوداً إيجابية كثيرة على رسالة وداعه من الجماهير العاشقة للبلوز، وكشفت هذه الرود عن مدى الحب والتقدير الذي تكنه هذه الجماهير لهذا المدرب الألماني.
يذكر أن الإنجليزي جراهام بوتر الذي تولى القيادة الفنية للفريق خلفاً لتوخيل بعد ساعات قليلة من إقالة هذا الأخير، كان مديراً فنياً لفريق برايتون وحقق معه نتائج جيدة. ويمتد عقد بوتر إلى 5 سنوات ويحصل على 10 ملايين جنيه إسترليني راتباً سنوياً، وينظرإليه الجميع في ستامفورد بريدج، على إنه رجل العهد الجديد الذي يقوده تود بويلي، وذلك بفضل مهاراته التدريبية وتكتيكاته الناجحة وحسن قيادته للاعبين. 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©