الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

«الرقم 10» يعود إلى «الملك» بعد 1217 يوماً!

«الرقم 10» يعود إلى «الملك» بعد 1217 يوماً!
10 سبتمبر 2022 23:00

 
علي معالي (الشارقة)


نجح الروماني كوزمين أولاريو مدرب الشارقة في مخططه، عندما دفع بالبوسني بيانيتش منذ بداية المباراة أمام بني ياس، ضمن الجولة الثانية من «دوري أدنوك للمحترفين»، رغم أنه لم يتدرب إلا مرتين فقط مع الفريق منذ التعاقد معه.
ومنحت المشاركة بيانيتش الفرصة للتأقلم بسرعة، مع الجماهير والأجواء، ونجح اللاعب بدرجة «امتياز» في الخطوة الأولى له بالدوري، حيث سجل هدفاً، وأسهم في جعل «الملك» متماسكاً، من خلال دوره الرائع في الوسط.
وعاد «الرقم 10» إلى الشارقة بنجاح وقوة بعد غيابه عن الملعب منذ 3 أعوام، و3 أشهر، و29 يوماً «1217 يوماً»، ووقتها كان بحوزة البرازيلي إيجور كورونادو الذي انتقل إلى الاتحاد السعودي، ولم تنس الجماهير رحيل إيجور، إلا أنها مع حضور النجم البوسني، سيكون لها وجهة نظر أخرى، في ظل السهولة التي يلعب بها بيانيتش في الملعب.
وما زال كوزمين يفكر في أوراق جديدة لم تصل بعد إلى «الملك»، عندما قال عقب نهاية مباراة بني ياس التي انتهت بثلاثية لمصلحة الشارقة: مرحباً بأي لاعب جديد سيكون إضافة للفريق في الفترة المقبلة، وذلك رداً على مدى حاجة «الملك» إلى أجانب جدد، خاصة أنه يحق له التعاقد مع لاعبين اثنين بحسب اللائحة، بعد ضم باكو ألكاسير وبيانيتش، والتجديد لكايو لوكاس.
وخلال الـ 78 دقيقة أثبت بيانيتش موهبته الكبيرة في ضبط إيقاع الوسط، بتهدئة الملعب في الوقت المناسب، وتخصص أيضاً في الكرات الثابتة، التي يتميز بها منذ سنوات طويلة، والركلات الركنية التي أجاد فيها، وجاء من إحداها الهدف الأول في الدقيقة 15، وهناك انسجام بينه وبين ألكاسير، وهو ما وضح تماماً في ضربة الجزاء، وسجل منها هدفه الأول للاعب بوسني في ملاعبنا.
ويعتبر هدف بيانيتش في الدقيقة 39 هو الأول له، بعد غياب طويل في مسابقات الدوري التي شارك فيها مع أندية مختلفة، ويعود توقيعه الأخير إلى 19 أكتوبر 2019 أمام بولونيا، عندما كان يلعب مع يوفنتوس الإيطالي، أي أنه لم ينجح في زيارة الشباك منذ 1056 يوماً.
وكان بيانيتش نجماً في ظهوره الأول في «الملك»، سواء من خلال الأداء والتوازن الكبير في وسط الفريق، أو من خلال تصريحاته، حيث قال: حققت العديد من البطولات مع يوفنتوس وبرشلونة وبشكتاش وهدفي الآن حصد الألقاب مع الشارقة.
وأضاف: سعيد بهدفي الأول، وأسعى للتأقلم مع الحرارة، وشكراً للجماهير على الدعم، لم أكن سعيداً لقلة مشاركاتي مع «البارسا»، وأشعر بالارتياح هنا، ومستعد لتقديم الكثير من خبراتي.
ويبدو أن اللاعب جهز نفسه جيداً قبل الوصول إلى الشارقة، حيث لعب في أجواء صعبة ومن البداية، واستمر متماسكاً وبقوة في الملعب، وكان بمقدوره إنهاء المباراة، إلا أن كوزمين قام باشراك ماجد سرور بدلاً منه في الدقيقة 78.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©