الأربعاء 28 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

«زوارق أبوظبي» تطارد «المنصة» في «الفورمولا-2»

«زوارق أبوظبي» تطارد «المنصة» في «الفورمولا-2»
10 سبتمبر 2022 13:08

 
البرتغال (الاتحاد)


تستمر الإثارة والتحدي غداً «الأحد»، في ختام الجولة الثالثة من بطولة العالم لزورق «الفورمولا-2»، والتي تستضيفها مدينة ريبادورو، مع انطلاق تفاصيل ولوحة السباق الرئيسي للجولة، بمشاركة قوية من 17 زورقاً يتقدمها حامل لقب البطولة فريق أبوظبي بزورق «أبوظبي 1»، بقيادة راشد القمزي، وزورق «أبوظبي 36»، بقيادة منصور المنصوري، وأيضاً مشاركة فريق الشارقة على «زورق 17»، بقيادة سامي سيليو.
ويبرز اسم منصور المنصوري بقوة، مع تصدره للترتيب العام للبطولة، قبل انطلاق الجولة برصيد 35 نقطة، في حين يلاحقه في المركز الثاني الألماني ستيفان هاجن على «زورق 19» وله 32 نقطة، وثالثاً «زورق الشارقة» بـ 22 نقطة، وهم المرشحون الثلاثة الأبرز على لقب البطولة حتى الآن، وفي الوقت الذي يسعى من خلاله المنصوري لحصد أول لقب له باسمه في المنافسة، فإنه يهدف أيضاً إلى تسجيل اللقب الرابع لفريق أبوظبي عبر البطولة الدولية، وحفر اسمه بحروف ذهبية في سجل الإنجازات للبطولة.
وتبدأ المنافسة في الساعة الثامنة صباحاً مع الاجتماع التنويري والإلزامي لكافة المتسابقين، ثم الانتقال لاحقاً إلى فقرة التجارب الحرة للزوارق المشاركة، والتي تنطلق في الساعة التاسعة والربع صياحاً، ثم الانتظار حتى الساعة الثالثة و45 دقيقة بتوقيت البرتغال، وانطلاق السباق الرئيسي والختامي للجولة.
وينطلق سباق الجولة على مسار طولي على امتداد نهر دورو، حيث يبلغ طول المسار الإجمالي 1765 متراً، على 5 بوابات هوائية متباينة، وتأتي المسافة بين البوابتين رقم الثانية والثالثة 672 متراً، كي تكون الفرصة الأكبر للزوارق، من أجل التجاوز، والتقدم إلى الأمام في مسار السباق. والجدير بالذكر أن السرعة القصوى لزوارق «الفورمولا-2»، هي 190 كيلو متراً في الساعة، ولكن على مسار السباق تكون أقوى سرعة 175 كيلو متراً في الساعة.
وفي الوقت الذي يسعى من خلاله المنصوري، لتعزيز صدارته للبطولة، يأمل راشد القمزي حامل لقب البطولة على زورق «أبوظبي-1»، في اقتناص الفرصة الأخيرة للتعويض، والعودة بقوة للمنافسة على المراكز الأولى في الترتيب العام، من خلال إحراز منصة في السباق الرئيسي للجولة الثالثة من البطولة، ولا يغيب عن ذهن القمزي الابتسامة الدائمة له في ريبادورو خلال المواسم الماضية، حيث سبق وأن حقق لقب الجولة في مواسم 2018 و2019 و2021، وحل رابعاً في موسم 2017، ويرغب في أن تجلب له مياه نهر دورو الحظ مجدداً في سباق الجولة الرئيسي.
وتعرض القمزي لنزيف نقاط في الجولة الأولى، بعد أن كان متصدراً للسباق، إلا أنه خرج بسبب تعرضه لاصطدام مع زورق آخر، وأيضاً حلوله في المركز الرابع في الجولة الثانية، ليكون حظه حتى الآن 9 نقاط في الترتيب العام وضعته في المركز السابع.
وكشف القمزي عن آماله في الجولة، بأن يتمكن من العودة مرة أخرى إلى الأمام، خاصة أنه تبقى جولة واحدة وختامية بعد هذه الجولة، وأكد القمزي عن استعداده الكبير لخوض المنافسة على نهر دورو، حيث سبق له الفوز عدة مرات، وقال: أتسلح بالحظ الذي يبتسم لي دوماً في هذه الجولة والذكريات المميزة مع نهر دورو، ولا بديل عن الفوز، من أجل التقدم إلى الأمام في الترتيب العام، المنافسة ستكون صعبة وقوية أمام المشاركين في الجولة، خاصة أن أكثر من زورق يبحث عن التعويض والمنافسة على لقب البطولة.
وعن صدارة المنصوري للبطولة، أكد القمزي جدارة المتسابق، وأنه يستحق ذلك مع ما قدمه في الجولات الماضية وقتاله، من أجل حصد النقاط، وقال: المنصوري قادر على أن ينافس وبقوة على اللقب ويستمر في الصدارة في الجولة، والمطلوب منه البقاء على نفس المستوى والقتال في كل جولة، لضمان فوزه باللقب هذا الموسم، وفي حال تمكن من ذلك، فإننا نمثل اسم الإمارات وفريق أبوظبي من خلال هذه المنافسة.
ورفعت بعثة فريق أبوظبي للزوارق السريعة الشكر والتقدير إلى الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات البحرية، والداعم الأول لفريق أبوظبي في كل مشاركته الدولية والتواجد الرياضي له في كافة البطولات، ووعد أفراد الفريق والبعثة بتقديم المستوى الأفضل والذي يعكس قدرات الفريق المتطورة وإثبات مكانته المتميزة دائماً في الرياضة البحرية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©