الجمعة 7 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

«زوارق أبوظبي» تغامر عبر «بوابة السرعة»

«زوارق أبوظبي» تغامر عبر «بوابة السرعة»
22 يوليو 2022 11:26

 
بولندا (الاتحاد)


يتأهب فريق أبوظبي بطل العالم وحامل اللقب في مونديال «الفورمولا-2»، للدخول في أولى تحديات الجولة الافتتاحية من بطولة العالم لزوارق «الفورمولا-2» غداً «السبت»، عبر بوابة السرعة وسباق الزمن الأفضل، من خلال منافسات الجولة المقامة في مدينة أوجستو في بولندا، وبمشاركة قوية لـ 21 زورقاً من مختلف أنحاء العالم، يأتي في مقدمتها زوارق الإمارات فريق أبوظبي، بقيادة راشد القمزي ومنصور المنصوري، وفريق الشارقة بقيادة سامي سيليو.
وتدخل كافة الزوارق «السبت» حسابات سباق الزمن الأفضل، بالسعي من أجل تحقيق أفضل زمن، من خلال تصفيات السرعة المختلفة، للوصول إلى مقدمة الانطلاقة في السباق الرئيسي الذي ينطلق يوم الأحد المقبل.
ومن المتوقع أن تشتعل المنافسة بقوة بين أبطال أبوظبي، وبين العائد وبقوة للبطولة سامي سيليو، والذي يعد من أبطال العالم في منافسات «الفورمولا-1»، بالإضافة إلى مشاركة قوية من أسماء مخضرمة، وعودة الفرنسي فيليب تور للمشاركة في البطولة، وحضور الليتواني إدجراس ريابكو وأيضا البرتغالي دوارتي بينيفتي.
ومن المقرر أن تنطلق منافسات سباق أفضل زمن غداً، عبر ثلاثة تصفيات، تبدأ بمشاركة كافة الزوارق في التصفية الأولى، ومن ثم تأهل أفضل 15 زورقاً للتصفية الثانية، ليتأهل لاحقاً 10 زوارق للتصفية الثالثة والنهائية، ويتحدد من خلالها هوية أصحاب المراكز الأولى في تحدي الزمن الأفضل، وتحديد خط انطلاقة السباق الرئيسي للجولة.
وتعتبر حلبة سباق السرعة من التحديات القوية للمشاركين، خاصة أنها فرصة استعراض المهارات والسرعات العالية بين المتسابقين كافة، والكشف عن الإعداد الفني الأفضل للزوارق من خلال أحد أهم التحديات في الجولة.
ومن المتوقع أن تبلغ سرعة الزوارق غداً سرعات عالية، قد تصل إلى 180 كيلو متراً في الساعة، خاصة مع المسار الذي تم وضعه على نهر أوجستو، حيث تقام المنافسة، بالإضافة إلى أنه مسار ذا مسافات كبيرة في بعض الأجزاء، وبالتالي زيادة جرعة الإثارة عبر المنافسة.
وتحمل مياه أوجستو ذكريات طيبة وجميلة لفريق أبوظبي، حيث سبق وأن حقق لقب بطولة العالم للتحدي الكلاسيكي 12 ساعة في الموسم الماضي، وفي موسم 2019، بالإضافة إلى المشاركة وبقوة في هذا التحدي منذ موسم 2016، وتحقيق ألقاب عديدة عبر البطولة، والجدير بالذكر أن استضافة المدينة لمنافسات «الفورمولا-2»، تأتي للمرة الأولى بعد تاريخ طويل بالارتباط بتحدي الـ12 ساعة الكلاسيكي على النهر نفسه.
من جهته، كشف راشد القمزي حامل لقب البطولة وقائد زورق أبوظبي 1، عن استعداده وجاهزيته لخوض التحدي القوي أمام بقية المشاركين عبر بوابة الزمن الأفضل والسرعة، خاصة أنه يشارك بزورق جديد كلياً عن الموسم الماضي. وبمواصفات أفضل بكثير.
وأكد القمزي أنه خاض سلسلة من التدريبات على الزورق الجديد، استعداداً للبطولة وللدفاع عن اللقب، وقال: جاهز وبقوة لأن أدخل المنافسة للذود عن اللقب، وقمنا بالعديد من التدريبات والتمارين من أجل هذه الجولة.
وأضاف: الأهم في سباق السرعة هو الحرص والحذر، خلال كل تصفية من إضاعة فرصة التأهل للتصفية التالية، وأيضاً عدم الاندفاع في حالة إحراز زمن متقدم والانتظار للتصفية الأخيرة، حيث إنها ستكون الحاسمة.
وتحدث القمزي عن المشاركة القوية لأبطال عائدين للبطولة ومخضرمين حاضرين، من خلال هذه الجولة أبرزهم سامي سيليو وإدجراس ودوارتي، والنرويجي توبايس، وقال: جميع الأسماء مرشحة وبقوة للفوز، والكل مستعد لهذه الجولة، ويجب التركيز وعدم التهاون خاصة أن جولة الافتتاح دوماً تحمل مفاجآت غير متوقعة لبعض الفرق التي استعدت بشكل فني كبير للمشاركة وتحقيق الفوز، الأهم تجاوز عقبة السرعة السبت والأحد سيكون الحسم من خلال السباق الرئيسي.
ويؤازر القمزي غداً من خلال سباق الزمن الراديو مان ناصر الظاهري، والذي يعد رفيق القمزي في تحقيق ألقاب البطولة الأربعة مسبقاً منذ موسم 2017 وحتى موسم 2021، كي يكون الثنائي معاً ظاهرة متميزة في سباقات السرعة، بعد الثنائي الأشهر في فريق أبوظبي وسباقات الزوارق السريعة المختلفة ثاني القمزي وجمعة القبيسي.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©