الأربعاء 6 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
مونتريال تجني المكاسب بعودة فورمولا1
مونتريال تجني المكاسب بعودة فورمولا1
20 يونيو 2022 13:21

مونتريال (رويترز)
غابت جائزة كندا الكبرى عن بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات منذ 2019 بسبب جائحة فيروس كورونا، لكنها عادت بسباق أسعد السائقين والجماهير وأصحاب الأعمال.
وكلما نصب سيرك فورمولا 1 خيمته في مدينة ما، يقوم السائقون بالتحدث بعبارات منمقة، لكن كان هناك دائماً شعور بالإخلاص، عندما يتعلق الأمر حلبة جيل فيلنيف في جزيرة إل نوتر دام الاصطناعية في وسط نهر سانت لورنس.
وقال إستيبان أوكون سائق ألبين: إنه مكان رائع، أنها واحدة من الحلبات المفضلة لدي، واحدة من الحلبات القديمة التي ما زالت ضمن جدول البطولة وهذا أمر استثنائي.
وبينما افتقد السائقون سباق كندا، شعرت الشركات المحلية بالحزن.
ولا يعد السباق واحداً من أكثر الأحداث الرياضية من ناحية الحضور الجماهيري في كندا، لكنه نما ليصبح مهرجاناً ممتعاً لمدة أسبوع، مما أدى إلى دفع عجلة الاقتصاد في منطقة مونتريال.
ووفقاً لشبكة سي.بي.سي. نشرت شركة «سوسيتيه دي بارك جان-درابو» وقطاع السياحة في مونتريال، بالإضافة إلى منظمي جائزة كندا الكبرى دراسة في وقت سابق من هذا العام، وجدت أن التأثير الاقتصادي للحدث على الناتج المحلي الإجمالي يبلغ 63.2 مليون دولار كندي.
وزاد الاهتمام بسباق هذا العام بعد أن قدمت السلسلة الوثائقية "درايف تو سيرفايف" من إنتاج نتفليكس نظرة ثاقبة من وراء الكواليس لشخصيات فورمولا 1 والمنافسة بينهم.
وقال فرانتس توست رئيس ألفا تاوري "يمكنك أن تشعر أن الناس يحبون فورمولا 1، يمكنك أن ترى أن هناك العديد من مشجعي فورمولا 1، بالطبع هذا جزء من التاريخ.
"كندا لديها تاريخ رائع في فورمولا 1 مع جيل فيلنيف ومع سائقي فورمولا 1 الآخرين".
ولم ترحب الطبيعة تماماً بعودة فورمولا 1 إلى مونتريال، حيث شهدت التجارب الحرة والتأهيلية ليومي الجمعة والسبت العواصف الرعدية والأمطار الغزيرة.
لكن الطقس في سباق يوم الأحد كان شبه مثالي، مما أعطى الجماهير فرصة للاستمتاع بمقابل ما دفعته من أموال، حيث صمد ماكس فرستابن سائق رد بول أمام هجوم كارلوس ساينز سائق فيراري، ليفوز بالسباق ويعزز صدارته بطولة العالم.
وتجاهل محبو السباقات المخاوف بشأن ارتفاع أسعار الغاز والتضخم، وأنفقوا الأموال لحضور السباق في الحلبة.
وتجاوز سعر التذكرة ليوم الأحد 500 دولار، بينما تجاوزت أجنحة كبار الشخصيات عشرة آلاف دولار.
كما استفادت الفنادق أيضاً، حيث بلغ سعر الإقامة في الغرفة ما يزيد عن 500 دولار في الليلة، بينما بلغ سعر إيجار شقة في وسط المدينة من خلال موقع اير.بي.إن.بي ما بين ألف وأربعة آلاف دولار.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©