الأربعاء 6 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
العنصرية سر رحيل باردو عن سيسكا صوفيا
العنصرية سر رحيل باردو عن سيسكا صوفيا
2 يونيو 2022 12:09

برلين (د ب أ)
استقال الإنجليزي الآن باردو من تدريب سيسكا صوفيا البلغاري، بعد تعرض العديد من لاعبي الفريق لإهانات عنصرية من قبل جماهير الفريق.
وانضم باردو في البداية إلى المجلس الاستشاري في سيسكا صوفيا، لكنه انتقل لتدريب الفريق عقب استقالة ستويتشو ملادينوف في أبريل الماضي.
ولكن باردو المدرب السابق لنيوكاسل رحل عن النادي البلغاري، بعد إلقاء ثمار الموز على أربعة من لاعبي الفريق من أصحاب البشرة السمراء، من قبل جماهير سيسكا صوفيا قبل المباراة أمام بوتيف بلوفديف الشهر الماضي، قبل أسبوع واحدة من خسارة المباراة النهائية لكأس بلغاريا على يد ليفسكي صوفيا.
وفي بيان عبر الموقع الإلكتروني للنادي قال باردو: أولا أود أن ِأشكر كل جماهير سيسكا على دعمها وشغفها للنادي.
وأضاف: كان شرفاً لي أن أكون جزءًا من النادي وأن أخدمه، لكن للأسف وقتي هنا انتهى.
وأشار: الأحداث قبل وبعد المباراة مع بوتيف لم تكن مقبولة بالنسبة لي، ولا لمساعدي أليكس داير أو للاعبين الأربعة، السبب في عدم مشاركة أي شخص في مقابلة صحفية بعد المباراة يرجع إلى شعورنا جميعا بغضب شديد حيال تصاعد الأمور.
وختم بالقول: اللاعبون قرروا خوض المباراة من أجل الولاء وحماية النادي، المجموعة الصغيرة من الجماهير العنصرية المنظمة التي حاولت تخريب المباراة، ليست هي من أريد أن أقودها أو أمثل الفريق أمامها.
كما قرر داير مساعد باردو، وهو أول مدرب صاحب بشرة سمراء يعمل في سيسكا صوفيا، الرحيل عن منصبه.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©