الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
ابن ثعلوب: «الزعيم» عاد إلى بطولته المفضلة
محمد بن ثعلوب الدرعي
12 مايو 2022 03:42

معتز الشامي (دبي) 

رفع محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين للاستثمار، آيات التهاني والتبريكات، إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، النائب الأول لرئيس النادي، النائب الأول لرئيس مجلس الشرف، رئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي ، بمناسبة فوز «الزعيم» بلقب «دوري أدنوك المحترفين»، بطولته المفضلة التي غاب عنها منذ 4 مواسم.
وأكد ابن ثعلوب أن «الزعيم» عاد إلى بطولته المفضلة من «الباب الكبير»، من واقع سيطرته على القمة منذ الجولة الأولى، ونجاحه في إنهاء الموسم بلقبين، الأول التتويج بلقب كأس رابطة المحترفين في مطلع مايو الجاري. وأشاد ابن ثعلوب بما قدمته «كتيبة الزعيم» على مدار الموسم، ليس فقط للمستويات الفنية العالية التي كان عليها الفريق، أو المستوى الفردي والجماعي للاعبين، سواء المواطنين والدوليين أو اللاعبين الأجانب، الذين أظهروا روحاً قتالية عالية في جميع المواجهات، ولكن بفضل الجهد الكبير المبذول خلف الكواليس، من الجهازين الفني والإداري، وأعضاء مجلس الإدارة وشركة الكرة بنادي العين، للحفاظ على تركيز اللاعبين على هدف واحد، وهو العودة إلى منصات التتويج، والإعلان عن وجود «فريق بطل»، قادر على الاستمرار في المنافسة على الألقاب والفوز بها.
وأضاف: كرة القدم الإماراتية بحاجة لعودة قوية للعين، إلى منصات التتويج، بما يُثري اللعبة، ويزيد من قوة الدوري والمسابقات المحلية، وما تحقق، بحسب طموحاتنا، مجرد «بداية الغيث»، حيث إن الجميع أصبح هدفه الاستمرار في تحقيق الإنجازات. وقال: «تلك العودة المستحقة للقب الدوري، شهدت جهداً كبيراً على مدار المواسم الثلاثة الماضية، من أجل تنفيذ عملية «إحلال وتجديد» في صفوف العين، بالإضافة إلى الوصول لجهاز فني يستطيع تنفيذ وتجسيد تطلعات الإدارة العليا للنادي وأضاف: تحقق للنادي ما أراد بالعودة إلى لقب الدوري، وهي خطوة من مجموعة خطوات وأهداف أخرى مقبلة، أبرزها الإعداد بكل تركيز، من أجل المنافسة على دوري أبطال آسيا، وهي البطولة التي غابت عن العين منذ لقبه عام 2003، والتي تتطلب إعداداً وتركيزاً مختلفين.
وقال محمد بن ثعلوب: نعرف أن المنافسة على اللقب الآسيوي لن تكون سهلة، ولكن بعد قرارات الاتحاد الآسيوي بزيادة عدد الأجانب إلى 6 لاعبين، فضلاً عن تغيير موعد البطولة، لتتماشي مع نفس مواعيد الموسم المحلي، كلها عوامل نسعى لاستغلالها لمصلحتنا، وتوفير كافة المتطلبات اللازمة، التي تمكن الفريق من تقديم ظهور مختلف على مستوى آسيا، بصفته زعيم الأندية الإماراتية في المحفل القاري، من واقع التاريخ المشرف للعين في البطولة، ومن واقع أن «البنفسج» هو أحد الأبطال السابقين لتلك البطولة، التي ستكون هدفاً للفريق خلال المشاركات المقبلة في تلك البطولة، بداية من «نسخة 2023-2024».
وتطرق ابن ثعلوب إلى الحديث عن دور الجهاز الفني بقيادة ريبروف، وقال: سياسة الاستقرار الفني التي توفرها العين أتت بثمارها، سواء في التجديد للاعبين المواطنين والأجانب، أو بتوفير بيئة عمل مريحة للجهاز الفني، بقيادة ريبروف، الذي يقدم أداءً متميزاً مع الفريق، وبالتالي كان القرار بالتمسك بالمدرب، من أجل استكمال البناء لمشروع آسيوي، ومحلي أيضاً مع الفريق، مع توفير كل ما يلزم، وكل الدعم للإخوة في شركة الكرة، وللجهازين الفني والإداري.
وأضاف: هناك تفاهم وتناغم كبير للغاية بين الجهازين الفني والإداري، وشركة الكرة، ووجود روح الأسرة الواحدة بين الجميع داخل «قلعة الزعيم»، وفر عوامل نجاح الجميع، وهو ما يطلبه أي جهاز فني، بأي نادٍ في كرة القدم.
وعن الدور الكبير لجماهير العين هذا الموسم، قال ابن ثعلوب: جماهير العين هي المصدر الحقيقي لحالة الحماسة، والروح القتالية العالية في نفوس اللاعبين، و«كلمة السر» وراء أي إنجاز، بالتأكيد دور «الأمة العيناوية» كبير، والكلمات لا توفي جمهور العين حقه، لكن هذا عهدنا بهم، حيث إنها جماهير وفية تقف خلف فريقها دائماً، ونحن ننتظر منها مزيداً من المساندة والدعم، خلال المرحلة المقبلة، لتحقيق تطلعاتها بحصد المزيد من الألقاب.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©