الإثنين 16 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
العبيدي: العين يقترب من اللقب بفضل «ثلاثي وسط الشارقة»
نور الدين العبيدي
9 مايو 2022 02:25

 معتز الشامي (دبي)

 أكد التونسي نور الدين العبيدي، مدرب شباب الأهلي السابق، والمحلل الفني لـ«الاتحاد» أن نتائج الجولة 22 للدوري، قربت العين للتتويج بالدوري، عقب فوزه المستحق على الظفرة، وخسارة «العنابي» أمام الشارقة، فيما أصبح رهان المركز الثاني بين 3 فرق هي الوحدة والجزيرة والشارقة فقط، كما اقترب كل من العروبة والإمارات، من مغادرة دوري المحترفين، بعد تعادلهما مع خورفكان وبني ياس، وعدم استغلال كل منهما لهزيمة الظفرة.
ولفت العبيدي إلى أن الفوز الأهم في الجولة كان للعين، رغم أنه لم يقدم المردود المقنع، لعدة أسباب منها غياب هدافه لابا، مما أفقد الهجوم للتجانس والآليات المعتادة والمردود المتميز لدفاع الظفرة، من خلال تضييق المساحات ودفاع المنطقة مع مراقبة جيدة لمفاتيح لعب العين الفردية والجماعية، إلى جانب عدم ظهور جوانكا ورحيمي بالمستوى المعتاد، ولولا تألق خالد عيسى لتمكن الظفرة من تعديل النتيجة.
 وأضاف: «شهدت الجولة تسجيل هدفين من هجمات مرتدة بنسبة 9.5% من الأهداف المسجلة عموما، وهدف واحد من هجمة سريعة وتلك الأرقام تدل على أن مباريات الدوري تفتقد للسرعة في الانتقال من الناحية الدفاعية للناحية الهجومية، وغياب النسق العالي في عملية التنشيط الهجومي وهما ميزتان مهمتان في كرة القدم الحديثة».
وفيما يتعلق بقمة الجولة 22 بين الوحدة والشارقة، فلفت إلى أنها جاءت من طرف واحد، وأضاف: «كان الشارقة أكثر حضوراً فنياً وتكتيكياً وبدنياً وذهنياً، وتمكن رغم تأخره في النتيجة من الفوز بعدما سجل مالانجو هدفين من كرات ثابتة وبنفس الطريقة، ورغم تفوق الوحدة في الاستحواذ على الكرة بنسبة 57% مقابل 43% للشارقة فإنه لم يتمكن من خلق فرص واضحة للتهديف، نتيجة البطء في التدرج بالكرة، وغياب الربط بين الدفاع والهجوم، بسبب تفوق لاعبي خط وسط الشارقة عبد الباسط ومايد راشد و شوكورف في افتكاك الكرة، والانتقال السريع إلى الحالة الهجومية، واستغلال بطء لاعبي الوحدة، في الرجوع إلى الدفاع، وكان ثلاثي الوسط هم ضمان تفوق الملك، ما مكنه من الفوز وإسقاط الوحدة، وتقريب العين للدوري».
 وعن «ديربي» النصر والوصل قال العبيدي: «شهدت مباراة النصر والوصل مستوى فنياً مميزاً، من خلال النسق المرتفع في عملية التنشيط الهجومي والوقت الفعلي للمباراة، والذي وصل إلى (52 دقيقة)، وكان النصر الأفضل في الشوط الأول، وتمكن من استغلال ضعف خط وسط الوصل في افتكاك الكرة وسوء التمركز الدفاعي وغياب التغطية، والضعف في التعامل مع الكرات العرضية، وتمكن لاعبه المتألق ضياء السبع من صنع 3 أهداف بنفس الأسلوب، ترجمها بطرقة فنية مميزة كل من توزي وتيجالي ومهدي عبيد، لكنه أضاع العديد من الفرص».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©