الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
قمة الأهلي وسطيف تخطف الأنظار في «الأبطال الأفريقي»
قمة الأهلي وسطيف تخطف الأنظار في «الأبطال الأفريقي»
6 مايو 2022 15:07

القاهرة (د ب أ)
مع دخول بطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم أدوارها النهائية، تتعزز آمال محبي الكرة العربية في ارتقاء منصة التتويج مرة أخرى هذا العام، بعدما ظل اللقب حكراً على أندية الوطن العربي خلال النسخ الخمس الأخيرة.
وتنطلق غداً السبت جولة الذهاب للدور قبل النهائي لدوري الأبطال، حيث يلتقي الأهلي المصري مع ضيفه وفاق سطيف الجزائري، فيما يخرج الوداد البيضاوي المغربي لمواجهة مضيفه بيترو أتلتيكو الأنجولي.
وصعد للمربع الذهبي في البطولة الأهم والأقوى على مستوى الأندية في القارة السمراء 3 فرق سبق لها حمل كأس البطولة، يأتي في مقدمتها الأهلي، حامل اللقب في النسختين الأخيرتين، وصاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد 10 ألقاب، وكذلك وفاق سطيف، الفائز باللقب عامي 1988 و2014، والوداد البيضاوي، المتوج بالبطولة عامي 1992 و2017، فيما يعد بيترو أتلتيكو، هو الوحيد الذي مازال يبحث عن لقبه الأول في المسابقة القارية.
وستكون الأضواء مسلطة على المواجهة العربية الخالصة بين الأهلي والوفاق، اللذين يلتقيان للمرة الثالثة في الدور قبل النهائي للبطولة، حيث كانت المواجهة الأولى بينهما في نسخة المسابقة عام 1988، وتبادل خلالها كل فريق الفوز على ملعبه 2 / صفر، ليحتكما إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت في النهاية لمصلحة الفريق الجزائري، الذي هبط آنذاك للقسم الثاني في بطولة الدوري المحلي.
أما المواجهة الثانية فكانت في نسخة عام 2018، حيث فاز الأهلي 2 / صفر ذهاباً بمصر، قبل أن يتغلب الوفاق على منافسه المصري 2 / 1 في لقاء الإياب بالجزائر، لكنه لم يكن كافياً لبلوغه للدور النهائي.
كما سبق للأهلي ووفاق سطيف أن تواجها في مباراة السوبر الأفريقي عام 2015، والتي حسمها الوفاق لصالحه بركلات الترجيح عقب تعادل الفريقين 1 / 1 على ملعب مصطفى تشاكر بمدينة البليدة الجزائرية.
ويعول الأهلي على خبرة مدربه الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني، الذي قاد الفريق للفوز باللقب في العامين الماضيين، بجانب تتويجه بالبطولة مع فريقه السابق صن داونز عام 2016، كما يمتلك الفريق الأحمر مجموعة من النجوم في مختلف الخطوط مثل الجناح الجنوب أفريقي بيرسي تاو والظهير الأيسر التونسي علي معلول ولاعب الوسط المالي أليو ديانج، بالإضافة إلى الحارس الدولي محمد الشناوي، وصانع الألعاب محمد مجدي أفشة وعمرو السولية وحمدي فتحي والمهاجم محمد شريف، واللاعب الشاب أحمد عبدالقادر.
من جانبه، يضم وفاق سطيف، الذي يسعى لتحقيق فوزه الثالث خارج ملعبه في مشواره بالبطولة هذا الموسم، عدداً من العناصر التي تمتلك الخبرة الكافية أيضاً للتعامل مع مثل هذه المواعيد الكبرى، في مقدمتهم النجم المخضرم عبدالمؤمن جابو، الذي أحرز هدف تأهل الفريق الجزائري للمربع الذهبي في شباك الترجي، وكذلك أكرم جحنيط وأمير قراوي وهشام بلقروي وأحمد قندوسي.
كما يمتلك الوفاق، الذي تعاقد الشهر الماضي مع المدرب الصربي داركو نوفيتش، حارساً عملاقاً هو سفيان خدايرية، الذي لعب دوراً بارزاً أيضاً في صعود الفريق إلى هذا الدور بفضل تصدياته الخرافية في مباراتي الذهاب والعودة أمام الترجي.
أما الوداد، فيخوض مواجهة محفوفة بالمخاطر أمام بيترو أتلتيكو، في لقاء متجدد بينهما، بعدما سبق أن التقيا في الموسم الحالي خلال مرحلة المجموعات، حيث تواجدا في المجموعة الرابعة، التي ضمت معهما أيضا الزمالك المصري وساجرادا اسبيرانسا الأنجولي.
وفاز بيترو أتلتيكو 2 / 1 على الوداد في المباراة الأولى التي جرت بينهما في العاصمة الأنجولية لواندا، قبل أن يثأر الفريق المغربي من تلك الخسارة، بتحقيقه انتصارا كاسحا 5 / 1 على منافسه الأنجولي، حيث كانت هذه هي النتيجة الأكبر خلال دور المجموعات.
وصعد الفريقان سوياً إلى الأدوار الإقصائية قبل جولتين على نهاية دور المجموعات، حيث تصدر الوداد الترتيب برصيد 15 نقطة، إثر تحقيقه 5 انتصارات وخسارة وحيدة، متفوقاً بفارق 4 نقاط على أقرب ملاحقيه بيترو أتلتيكو، الذي حقق 3 انتصارات وتعادلين وخسارة وحيدة.
وصعد الوداد للدور قبل النهائي، بعدما عبر عقبة شباب بلوزداد الجزائري في دور الثمانية، حيث فاز 1 / صفر ذهاباً بالجزائر، قبل أن يقتنص تعادلاً سلبياً بطعم الفوز في لقاء الإياب الذي أقيم بملعبه.
أما بيترو أتلتيكو، فتأهل لقبل النهائي بعدما فجر مفاجأة من العيار الثقيل، عقب إطاحته بصن داونز، الذي كان المرشح الأول للفوز باللقب هذا العام، حيث فاز 2 / 1 ذهابا بأنجولا، قبل أن يتعادل معه 1 / 1 في مباراة العودة، ليثار من منافسه الجنوب أفريقي الذي حرمه من الصعود للنهائي، عندما ظهر الفريق الأنجولي للمرة الأولى في المربع الذهبي للبطولة في نسخة المسابقة عام 2001.
وتقام جولة الإياب في الدور قبل النهائي يومي 13 و14 مايو الجاري.

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©