الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
الخطأ ممنوع على إنتر وميلان في «الكالشيو»
الخطأ ممنوع على إنتر وميلان في «الكالشيو»
5 مايو 2022 13:58

روما (أ ف ب) 

يدرك إنتر أن الخطأ ممنوع عندما يستضيف إمبولي أحد فرق وسط الترتيب، في افتتاح المرحلة السادسة والثلاثين من بطولة إيطاليا لكرة القدم، إذا ما أراد الإبقاء على آماله في الاحتفاظ باللقب.
وانحصر الصراع منطقياً بين قطبي مدينة ميلانو، حيث يتصدر ميلان بفارق نقطتين عن إنتر بطل الموسم الماضي قبل ثلاث مراحل من نهاية الدوري. كما أن هوية الفرق الأربعة المتأهلة إلى دوري الأبطال،عرفت، وهي بالإضافة إلى قطبي ميلانو، كل من نابولي ويوفنتوس.
ويعول إنتر الذي يخوض نهائي كأس إيطاليا ضد يوفنتوس في 11 الحالي، على سجله القوي على أرضه هذا الموسم، حيث حصد 39 نقطة في 17 مباراة وهو الأفضل بين جميع فرق الدوري.
لكن إمبولي في المقابل، حصد 21 نقطة في 17 مباراة خارج ملعبه، وخسر 6 من أصل 17 خاضها بعيداً عن قواعده، وهي نسبة أكثر من جيدة نظراً لاحتلاله المركز الرابع عشر.
وإذا كان إمبولي خسر مباراته الأخيرة ضد تورينو 1-3، فإنه حقق فوزاً لافتا على نابولي الثالث 4-2 الشهر الماضي مما أبعد الأخير نظرياً عن المنافسة على اللقب.
لكن التاريخ يقف إلى جانب إنتر في هذه المواجهة لأنه فاز على إمبولي في آخر ثماني مباريات جمعت بينهما آخرها 2-صفر ذهاباً.
وكان إنتر وضع الموسم الماضي حداً لسيطرة يوفنتوس على لقب السكوديتو تسع مرات توالياً.
ولا يزال إنتر يملك فرصة إحراز الثنائية المحلية، علماً أنه أحرز لقب مسابقة الكأس للمرة الأخيرة عام 2011. لكنه فقد زمام الأمور في الدوري بعد خسارته المفاجئة في مباراة مؤجلة أمام بولونيا 1-2 الأسبوع الماضي، كانت كفيلة في حال فوزه في وضعه في الصدارة بفارق نقطة عن جاره.
في المقابل، يحل ميلان الساعي إلى التتويج باللقب للمرة الأولى منذ عام 2011 ضيفاً على فيرونا الأحد.
وعانى ميلان في حسم آخر مباراتين له، فانتظر الوقت بدل الضائع للتغلب على مضيفه لاتسيو 2-1 بفضل هدف ساندرو تونالي، ثم أواخر مباراته على أرضه ضد فيورنتينا ليخرج فائزاً بهدف سجله البرتغالي رافايل لياو.
وعلى غرار جاره، سيكون الخطأ ممنوعاً على ميلان، خصوصاً أنه قد يجد نفسه في المركز الثاني كون إنتر يلعب قبله بيومين.
ويعي ميلان بدوره جيداً أهمية النقاط الثلاث أمام فيرونا، خصوصاً وأنه تنتظره مباراة قمة في المرحلة المقبلة أمام أتالانتا قبل أن يختم موسمه بمواجهة مضيفه ساسوولو في اختبار لا يخلو من صعوبة.
في المقابل، يحل انتر ميلان يحل ضيفا على كالياري قبل أن يختم موسمه على أرضه وبين جماهيره ضد سمبدوريا.
في المقابل، يحل يوفنتوس الذي ضمن المشاركة في دوري الأبطال ضيفاً على جنوى، الذي يكافح من أجل البقاء ضمن أندية النخبة، حيث يحتل المركز قبل الأخير متخلفاً بفارق 3 نقاط عن كالياري آخر الناجين في الوقت الحالي.
وتبدو مهمة يوفنتوس سهلة على الورق في مواجهة فريق لم يفز سوى 3 مرات هذا الموسم، وهو أسوأ سجل في تاريخ الدوري في الدرجة الأولى. ويتواجد جنوى في دوري النخبة منذ عام 2007.
أما يوفنتوس ففاز في مبارياته الثلاث الأخيرة في مختلف المسابقات بينها انتصاره على فيورنتينا الذي سمح له ببلوغ نهائي كأس إيطاليا.
ويحل نابولي ضيفاً على تورينو السبت على أمل مواصلة صحوته وتحقيق فوزه الثاني توالياً بعد خسارتين وتعادل، والـ21 هذا الموسم من أجل الاحتفاظ بالمركز الثالث على أقل تقدير كون الفارق بينه وبين يوفنتوس الرابع نقطة واحدة.
وفي المباريات الأخرى، يلتقي ساسوولو مع أودينيزي، ولاتسيو مع سامبدوريا، وسبيتسيا مع أتالانتا، وفينيتسيا مع بولونيا، وساليرنيتانا مع كالياري، وفيورنتينا مع روما.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©