الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
تفوق إسباني في دقائق لعب «أبناء النادي»
تفوق إسباني في دقائق لعب «أبناء النادي»
3 مايو 2022 13:01

مراد المصري (دبي)
يشتهر دوري الدرجة الأولى الإسباني منذ فترة طويلة بكونه مسرحاً لظهور المواهب الكروية، وهو ما أثبتته دراسة جديدة لمركز الدراسات الرياضية السويسري CIES، وكشفت أن العديد من فرق الدوري يدعمها نجوم من أكاديمياتهم.
فقد كشفت الدراسة أنه من بين أفضل 11 نادياً على صعيد اللاعبين القادمين من قبل أكاديميات أنديتهم الخاصة عبر الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى، يوجد 6 منهم من فرق دوري الدرجة الأولى الإسباني، مع احتلال أتلتيك بلباو وريال سوسيداد وسيلتا فيجو المراكز الثلاثة الأولى في هذه القائمة.
منح أتلتيك 55.8 ٪ من مجمل الدقائق التي خاضها لاعبوه هذا الموسم في الدوري الإسباني للاعبين تم إعدادهم في أكاديمية ليزاما الأسطورية، في حين استخدم فريق ريال سوسيداد الباسكي لاعبين محليين في 43.9 ٪ في أول 32 مباراة في المسابقة. ويحتل سيلتا المركز الثالث بنسبة 41.2 ٪، في حين أن برشلونة اعتمد على لاعبي أكاديميته بنسبة 31.7 ٪، وإسبانيول 29.9 ٪، وأوساسونا 29.7 ٪، ضمن الفرق الإسبانية الثلاث الأخرى التي منحت أكبر عدد من الدقائق للاعبين المحليين القادمين من أكاديمياتهم هذا الموسم.
وتشكل هذه الفرق الستة أيضاً ستة من أفضل سبعة فرق على صعيد الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى, عندما يتعلق الأمر بعدد اللاعبين الذين تم إشراكهم من الأكاديميات في هذا الموسم. يتصدر ريال سوسيداد هذا الرقم بـ 17 لاعباً، بينما يحتل أتلتيك المركز الثالث في أوروبا برصيد 15 لاعباً، يليه إسبانيول «13»، برشلونة «12»، سيلتا «11» وأوساسونا «10».
يحتل فالنسيا وريال مدريد المتوج حديثاً بلقب الدوري المركزين 14 و15 على التوالي، بعد استخدام كل منهما ثمانية لاعبين من أكاديمياتهما.
استفاد المنتخب الإسباني من ازدهار المواهب الرائعة في الدوري الإسباني في السنوات الأخيرة، من العصر الذهبي للفوز بكأس العالم 2010، إلى الوصول إلى نصف نهائي أمم أوروبا 2020 في العام الماضي، والحصول على وصافة دوري الأمم الأوروبية أمام فرنسا.
واعتمد لويس إنريكي مدرب إسبانيا على بعض المواهب الشابة في برشلونة مثل جافي، أنسو فاتي وبيدري، جاء جافي وفاتي من خلال أكاديمية لا ماسيا الشهيرة، في حين انطلق الأخير مباشرة إلى الفريق الأول الكتالوني، بعد وصوله من فريق لاس بالماس من دوري الدرجة الثانية في عمر 17 عاماً، مما يدل على جودة إنتاج الشباب على صعيد هرم الكرة القدم الإسبانية.
حارس مرمى أتلتيكو، أوناي سيمون، هو حارس مرمى منتخب إسبانيا بشكل منتظم، وهو من بين أفضل اللاعبين أداءً مع فريقه الذي يعتمد بشكل أساسي على نظام الشباب، مما جعله يحتل قمة الدراسة.
إيناكي ويليامز وشقيقه نيكو ويليامز، وصانع الألعاب المخضرم إيكر مونياين، والظهير بيراي ألفاريز من بين اللاعبين الآخرين القادمين من أكاديمية ليزاما، وأصبحوا من الأسماء المهمة في النادي، مع مواصلة سعي الفريق للتأهل إلى المسابقات الأوروبية في الموسم المقبل.
من المحتمل أيضاً أن يلعب ريال سوسيداد في المسابقات الأوروبية في الموسم المقبل، ومفتاح نجاحه كان الموهوبون مثل: ميكيل أويارزابال، أريتز إلوستوندو ومارتن زوبيميندي، وجيعهم قادمون من خلال أكاديمية زوبييتا.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©