الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
انطلاقة «تراثية» لمنافسات «ختامي الوثبة 2022»
سلطان بن حمدان أثناء حضور منافسات اليوم الأول للمهرجان (تصوير: مصطفى رضا)
3 مايو 2022 00:50

عبدالله عامر (أبوظبي)

انطلقت أمس، الاثنين بعاصمة ميادين الهجن بالوثبة في العاصمة أبوظبي، فعاليات المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن العربية الأصيلة «ختامي الوثبة 2022»، الذي يقام برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، ويستمر حتى 14 مايو الجاري، بمشاركة آلاف المطايا من هجن أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي.
وشهد معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، منافسات السباق التراثي في أول أيام المهرجان بحضور جمع غفير من ملاك ومحبي وعشاق رياضة الهجن.
وأقيمت الأمسية التراثية للعام الثالث على التوالي ضمن مهرجان «ختامي الوثبة» حفاظاً على الهوية التراثية لرياضة الهجن، على مدار 10 أشواط للفئة العمرية من 15 إلى 20 سنة، وذلك في الفترة المسائية بميدان الجنوبي للهجن بالوثبة.
وجاءت المنافسات قوية، وشهدت صراعاً كبيراً من المشاركين، حيث خطفت الأضواء في أول أيام المهرجان الختامي في العام الحالي، وتصدر عيسى ناصر سيف الغفلي أول أشواط السباق التراثي، في قيادة المطية «مزعل»، ونال «الناموس»، بعد أن أنهى مسافة الشوط البالغة 3 كلم في زمن قدره 3:13:3 دقيقة، وفي الشوط الثاني نجح أحمد حمد سليم العامري في خطف المركز الأول مع المطية «الحذر» بتوقيت 3:09:09 دقيقة، فيما كان سعيد راشد العوادي الخاطري على موعد مع ناموس الشوط الثالث مع المطية «مفرج» بتوقيت 3:11:09 دقيقة. وخطف أحمد راشد سعيد المنصوري لقب الشوط الرابع مع القعود «المختبر» بعد أن عبر خط النهاية بزمن قدره 3:05:00 دقيقة، بينما ذهب لقب الشوط الخامس لمطر محمد سهيل الحميري مع المطية «هملول» بزمن 3:09:00 دقيقة، فيما حقق عبيد سالم عمير الراشدي لقب الشوط السادس في قيادة «حفلة» بزمن 3:09:05 دقيقة، أما الشوط السابع فكان من نصيب راشد سالم بالضبيعة مع المطية «زعفران» بتوقيت 3:10:07 دقيقة.
وفي الشوط الثامن نجح سلطان سالم الشامسي في تحقيق المركز الأول في قيادة «قنعان» مسجلاً توقيتاً زمنياً قدره 3:08:05 دقيقة، فيما توج عبد الله أحمد الفلاسي بناموس الشوط التاسع مع المطية «دبي» بزمن 3:14:03 دقيقة، بينما اختتمت أشواط السباق التراثي بالشوط العاشر الذي توج بلقبه سالم علي الشيباني الكتبي مع المطية «شاهين»، محققاً زمناً قدره 3:06:00 دقيقة.
وحصل الفائزون بأشواط السباق التراثي على جوائز نقدية 100 ألف درهم لصاحب المركز الأول، بينما حصل الفائزون ببقية المراكز من الثاني إلى العاشر على جوائز نقدية قيمة.

70 شوطاً في «الحقائق» اليوم
تنطلق اليوم الأشواط الرئيسة للمهرجان بمنافسات سن الحقائق، التي خصصت لها اللجنة المنظمة 70 شوطاً على مدار يومين، إذ يشهد اليوم إقامة 28 شوطاً، لمسافة 4 كلم، منها 18 شوطاً في الفترة الصباحية، و10 أشواط في الفترة المسائية، يحصل خلالها الفائزون على جوائز مالية قيمة تبدأ من 120 ألف درهم، بينما تتنافس المطايا غداً «الأربعاء» على 4 رموز في أشواط الفترة المسائية، حيث يحصل الفائزون على الناموس والجوائز المالية، وقدرها مليون ونصف المليون ومليون درهم على الترتيب.

فرج الظاهري: أربعة عقود من النجاح والتميز
ثمّن فرج بن حمودة الظاهري، رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للمهرجان الختامي السنوي للهجن بالوثبة.
وهنأ الظاهري القيادة الرشيدة بعيد الفطر المبارك، متمنياً أن يعود عليها، وعلى شعب الإمارات بالخير.
وقال: المهرجان ظل يمثل أكبر ميدان لسباقات الهجن، ولأكثر من أربعة عقود من النجاح والتميز، بروح التنافس بنخب المطايا في كل أشواطه، وبجوائزه القيمة ورموزه الغالية، والذي يعد البوابة الكبرى لمعانقة المجد.
وأضاف: في كل عام ينتظر الجميع موعد المهرجان، لمتابعة السباقات التي دائماً ما تكون مليئة بالحيوية والتنافس القوي في عاصمة الميادين، وتشكل المشاركة في السباقات فرحة للجميع بالتواجد في أعرق المهرجانات على مستوى المنطقة، حيث يجمع أهل المطايا في الإمارات مع أشقائهم من دول مجلس التعاون لتقديم تنافس حافل بحب التراث.
وأشار الظاهري إلى أن المشاركة في «الوثبة 2022» تحمل التفاؤل، والطموح الكبير بنيل شرف الفوز والتتويج، والسعي إلى متابعة تفاصيل المهرجان والمساهمة في إنجاح الحدث الكبير.

سعيد العامري: ملحمة رفيعة المستوى
قال سعيد غصاب العامري إن مهرجان الوثبة يعد ملحمة تراثية رفيعة المستوى، وبما يضمه من سباقات نوعية وجوائز رفيعة، تحرص القيادة الرشيدة على تعزيز مكانتها بدعمها اللا محدود، وتوفير كل مطلوبات النجاح، مقدماً التهنئة إلى القيادة الرشيدة بمناسبة عيد الفطر المبارك.  
وأضاف: متابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة للمهرجان وسباقاته تمثل حافزاً إضافياً للجميع لتقديم أفضل ما لديهم للمساهمة في إنجاح الحدث.
وأضاف: نحن محظوظون بأن المهرجان يحظى برعاية سامية، جعلت ميادين الوثبة قلعة تراثية تنبض بالعراقة، التي تعانق الحاضر الزاهر، وتستشرف مستقبل أكثر إشراقاً، بروح ما قدمه لنا الأجداد والآباء من تراث يجب علينا التمسك به، ونشره ونقله للأجيال.
وأوضح «مهرجان الوثبة يشكل الركيزة الأساسية لسباقات الهجن، ليس في الدولة فقط بل في المنطقة، حيث إن بداية قوانين وأسس السباقات وضعت في الوثبة، وتم تحديثها بما يواكب المتغيرات، ليحدث ذلك نقلة نوعية في التنافس بين المطايا في كل الفئات، الأمر الذي انعكس إيجاباً على اهتمام الملاك وزيادة عدد الهجن، وتنوع المسابقات».

صالح العامري: «أيقونة متفردة» تعزز الإرث
أكد صالح بن نصرة العامري أن اهتمام ودعم القيادة الرشيدة لمهرجان ختامي الوثبة جعل الحدث أيقونة متفردة في عالم سباقات الهجن بالإمارات والمنطقة، ساهمت في تعزيز إرث السباقات الذي أرسى دعائمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وسارت على نهجه القيادة الرشيدة، بالحفاظ عليه.
وقدم العامري التهنئة للقيادة الرشيدة بمناسبة عيد الفطر المبارك، متمنياً أن يعيده الله على الإمارات بالخير الوفير.
وقال: متابعة معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، وما يقدمه للمشاركين من تسهيلات، وبوجوده المستمر خلال الفعاليات، حولت المهرجان إلى كرنفال تراثي كبير يقصده محبو سباقات الهجن في الدولة ومنطقة الخليج، ورفع من درجة التنافس، وجعل المهرجان يتصدر المشهد في كل عام من خلال الاهتمام الإعلامي المميز الذي يحظى به.  
وأضاف: المشاركة في ختامي الوثبة هدف رئيس نعمل من أجل الوصول إليه في كل عام بأفضل صورة، وبترتيبات دقيقة لتكون المطايا في جاهزية كاملة لخوض الأشواط لنيل شرف التتويج، ونأمل أن نكون في الموعد مع الإنجاز وحصد الناموس.

علي الكتبي: المهرجان يجعل «العيد عيدين»
توجه علي بن رشيد الكتبي، بالتهنئة إلى القيادة الرشيدة بمناسبة عيد الفطر المبارك، متمنياً أن يعود عليها، وعلى شعب الإمارات بكل خير، مشيراً إلى أن أهل الهجن يحتفلون هذا العام بعيدين، عيد الفطر المبارك، وختامي الوثبة، الذي هو عيدهم الذي يحتفلون به في كل عام منذ أكثر من أربعة عقود.
وقال: مهرجان الوثبة مناسبة عزيزة على الجميع تحمل الخير، وكونه يمثل احتفالية فريدة بالتراث للحفاظ عليه، ونقله للأجيال، والمشاركة في سباقاته أمر مهم وضروري للإسهام في نجاح الحدث.
وأضاف: إن الاهتمام والدعم الذي تقدمه القيادة الرشيدة لختامي الوثبة جعل المهرجان من أهم ميادين سباقات الهجن في الدولة ومنطقة الخليج، لما يجده المشاركون من أجواء مثالية للتنافس، وجوائز قيمة، ومبادرات محفزة منها التسعيرة وأشواط الإنتاج، وأصبح المهرجان يمثل الركيزة الأساسية لملاك الهجن، ويدعم طموحاتهم المستقبلية.
وأشار إلى أن الوثبة تحتضن العديد من المهرجانات والسباقات ويبدع اتحاد سباقات الهجن برئاسة معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، في تنظيمها، ويقدم الاتحاد في كل عام لمسات مضيئة في ختامي الوثبة تسعد الملاك وجماهير المهرجان.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©