السبت 25 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
شباب الأهلي يفتح أبواب سجلات التاريخ في «الأبطال»
شباب الأهلي يفتح أبواب سجلات التاريخ في «الأبطال»
21 ابريل 2022 14:24

 
سلطان آل علي (دبي)


حقق شباب الأهلي فوزاً ساحقاً على حساب الغرافة القطري 8-2، في الجولة الرابعة من دوري أبطال آسيا، اقتحم من خلاله سباق المنافسة على بطاقة التأهل بقوة، سواء في المركز الثاني أو الأول، وأيضاً أعاد الكثير معنوياً للاعبين والفريق، أما على صعيد التاريخ، فإن «الفرسان» فتح كل الأبواب بهذه النتيجة الساحقة.
منذ انطلاق نسخة دوري أبطال آسيا بالنظام الجديد عام 2003، حضرت نتائج كبيرة متعددة للأندية الإماراتية في البطولة، وفاز العين 6-1 على استقلال طهران في دور الـ16 من نسخة 2017، والشارقة 6-0 على التعاون السعودي في «نسخة 2020» من دور المجموعات. ولا يمكن نسيان نتيجة 6-0 للعين على شينغن الصيني في نصف نهائي «نسخة 2005»، وهي أكبر نتيجة في تاريخ نصف نهائي البطولة.
وجاءت نتيجة 8-2 لمصلحة شباب الأهلي، لتصبح الأكبر على الإطلاق في تاريخ أندية الإمارات منذ 2003، والجدير بالذكر أنها ثاني أكبر نتيجة على مستوى البطولات الآسيوية لأنديتنا، بعد نتيجة الوصل بالفوز 10-1 على وهيب الباكستاني في بطولة آسيا للأندية أبطال الدوري عام 1993.
ودخل شباب الأهلي التاريخ بكونه أول نادٍ من غرب القارة يتمكن من تسجيل «+8» أهداف في البطولة منذ استحداثها في 2003، والتاسع في التاريخ على مستوى القارة كاملةً، وتتصدر أندية اليابان وكوريا الجنوبية القائمة بـ3 أندية لكل منها، في حين أنّ الصين وتايلاند والإمارات تملك نادياً واحداً فقط سجل هذا الرقم التاريخي.
ورغم هذه النتيجة الساحقة والتاريخية، تبقى نتيجة الاتحاد السعودي بالفوز على أم صلال القطري 7-0 في «نسخة 2009»، هي بالفارق الأكبر على الإطلاق في جهة الغرب، ومن ثم تأتي نتيجة شباب الأهلي ثانياً بـ8 أهداف لهدفين، وفي 2012 فاز الهلال السعودي على بني ياس 1 في دور الـ16، وبعدها 6-0 للعين وفولاذ والشارقة على شينغن والقادسية والتعاون توالياً في المركز الرابع.
ومن الأرقام المتميزة التي كتبها شباب الأهلي بالفوز الكبير هي تسجيل 6 لاعبين مختلفين للأهداف الثمانية، وفي تاريخ البطولة منذ 2003 هناك 7 أندية سابقة سجل لها 6 لاعبين مختلفين وأكثر في مباراة واحدة وشباب الأهلي ثامنها، ويبقى جامبا أوساكا صاحب الرقم القياسي بتسجيل 8 لاعبين مختلفين في مباراة واحدة، حين تفوق 15-0 على كوانج نام الفيتنامي عام 2006. وهناك 6 أندية سجل لها 6 لاعبين مختلفين قبل شباب الأهلي هي سيونجنام وبوسان ودايجو من كوريا الجنوبية، وكاشيما أنتلرز وكاواساكي فرونتال من اليابان، وفولاذ خوزستان من إيران، وبذلك يكون شباب الأهلي الثاني من الغرب يسجل هذا الرقم!
وعلى مستوى اللاعبين، سجل عبدالعزيز صنقور أول هدف له مع شباب الأهلي منذ 5 سنوات في 25 أبريل 2017، والمصادفة أنّ الهدف جاء في دوري أبطال آسيا كذلك على استقلال طهران في إيران وانتهت المباراة بنتيجة 1-1.
أما الأوزبكي عزيز جانييف فقد وصل إلى هدفه الرابع مع شباب الأهلي في البطولة خلال 8 مباريات فقط، كما سجل هدفين من ضربتين حرتين مباشرتين في حالة نادرة الحدوث، وربما تكون سابقة في البطولة!
وتلقّى الخسارة الغرافة أكبر خسارة في تاريخ مشاركاته بكل البطولات الآسيوية بنتيجة 8-2. ولم يسبق له أن خسر بفارق أكبر من 3 أهداف إطلاقاً، أو أن استقبل أكثر من 4 أهداف في مباراة واحدة، وإذا ما نظرنا إلى آخر 8 مباريات في دوري أبطال آسيا للغرافة، نجد أنه استقبل 8 أهداف فقط، أي أنه استقبل في مباراة واحدة، ما يوازي كل ما استقبله في 8 مباريات قبلها، وتعد النتيجة كذلك ثاني أكبر خسارة للغرافة بكل البطولات المحلية والإقليمية والقارية في التاريخ الحديث بعد هزيمته من السد 8-1 في الدوري عام 2018.
أما على مستوى الأندية القطرية، تبقى نتيجة أم صلال التي خسر فيها 7-0 من الاتحاد السعودي هي الأكبر، ثم تأتي نتيجة الغرافة أمام شباب الأهلي، وفي المرتبة الثالثة، نتيجة 5-0 تلقاها السد مرتين من الهلال ولوكوموتيف، والدحيل من العين، والريان من استقلال طهران.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©