الخميس 30 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
15 يوماً تجهز المنتخب لـ«الملحق القاري»
وديتان وسيناريوهان في خطة رودولفو لبرنامج الإعداد
14 ابريل 2022 01:30

معتز الشامي (دبي)

لا صوت يعلو على صوت المنتخب في المرحلة المقبلة، التي تشهد وضع الجهاز الفني بقيادة الأرجنتيني رودلفو أروابارينا، خطة إعداد مكثفة، لتحضير الأبيض لخوض غمار المرحلة الأخيرة للتصفيات المؤهلة للمونديال، بمواجهة الملحق القاري أمام أستراليا 7 يونيو المقبل، والتي يتأهل الفائز منها إلى الملحق العالمي أمام منتخب بيرو، يوم 13 من الشهر نفسه.
وتفيد المتابعات بأن سيناريو التحضير للمواجهة المصيرية للأبيض، التي وضعها الجهاز الفني لمنتخبنا، تعتمد على ضرورة توفير وقت كافٍ  لتجهيز اللاعبين بما لا يقل عن 15 يوماً، وربما يزيد إلى 17 يوماً إذا ما أتت الرياح بما تشتهي سفن الأرجنتيني أروابارينا، الذي طلب أن يبدأ تجمع الأبيض أحد أيام 21 أو 22 مايو المقبل، بما يتيح فرصة خوض تجربتين وديتين، سيكون هدف الأولى تنفيذ بعض الأفكار التكتيكية وطرق اللعب التي ينوي تطبيقها وتعويد اللاعبين عليها، بينما تكون التجربة الثانية والأخيرة، مع منتخب أقوى فنياً وبدنياً، لرفع الجاهزية الفنية والنفسية للاعبين.
وتشير المصادر إلى أن التشاور الثلاثي بين الاتحاد والرابطة ولجنة المنتخبات، لا يزال مستمراً لحسم مصير الفترة المطلوبة للمنتخب، وفق سيناريوهين لا ثالث لهما، يقضي الأول بأن يتم ترحيل نهائي الكأس ليقام 27 مايو المقبل، بينما يتم تقديم الجولات الأخيرة للدوري، بما يسمح بإنهاء المسابقة يوم 23 من الشهر نفسه على أقصى تقدير، أما السيناريو الثاني والأقرب للتطبيق، فهو خوض آخر جولتين للدوري من دون الدوليين، بما يسمح للجهاز الفني، ببدء معسكره في التوقيت المطلوب أو ربما يوم 23 من الشهر نفسه، الأمر الذي يسمح بالترتيب لودية دولية على أقل تقدير لتطبيق الأفكار الفنية المطلوبة قبل مواجهة الكانجارو.
وتتعلق سلبيات المقترح الأول، في افتقاد المنتخب لجهود لاعبي الشارقة والوحدة إذا تم تأجيل نهائي الكأس، بينما إذا أُقيم في موعده المحدد سلفاً، وتم التوصل لاتفاق لخوض آخر جولتين من دون الدوليين، فيدخل الأبيض التجمع بكامل طاقته وجاهزيته الفنية، ولكنه سيناريو يتطلب ضرورة حسم لقب الدوري مع الجولة الـ 24 أو على أقل تقدير الجولة الـ 25، بحيث يسمح ذلك لبدء التجمع قبل الجولة الأخيرة التي ستلعب وقتها من دون الدوليين.
من جانبه، أكد محسن مصبح حارس مرمى المنتخب الوطني في جيل كأس العالم 90، رئيس شركة الشارقة لكرة القدم السابق، أن المنتخب الوطني يجب أن تكون له الأولوية حالياً، وأن يلتزم الجميع بشعار «المنتخب أولاً» بالأفعال وليس الأقوال فقط؛ لأن الوصول لصيغة ملائمة، تتيح طلبات الجهاز الفني لإعداد اللاعبين وطريقة اللعب والتكتيك الذي يريده خلال المباراة في الملحق القاري، هو أمر ضروري، وليس رفاهية لمدرب أو غيره.
وشدد مصبح على أن طلب رودولفو فترة 15 أو 17 يوماً للتجمع، أمر لا يجب أن يخضع للنقاش أو الجدل؛ لأن المنتخب الآن يجب أن يقدم الجميع مصلحته على مصلحة المسابقات المحلية الأخرى بما فيها الدوري. وأضاف: «الأبيض يحتاج لخوض ودية واحدة على الأقل، وحتى إذا تم منحه الوقت الكافي لوديتين، فيجب أن يكون هدف الأولى تطبيق فكر الجهاز الفني ومعرفة استيعاب اللاعبين للمتطلبات الفنية والتكتيك المطلوب، ثم بعدها يمكن أن نواجه نيوزيلندا أو كوستاريكا ودياً وهما طرفا الملحق القاري الثاني الذي تستضيفه الدوحة في نفس توقيت مباريات منتخبنا مع أستراليا»
وتابع: «سيناريو خوض الدوري آخر جولتين من دون الدوليين، يعتبر هو أنسب حل، ولكنه يرتبط بضرورة أن يحسم سباق الدوري واللقب، خلال الجولة الـ 24 على الأقل، لأنه إذا لم يحسم ذلك، فسينتظر المنتخب للتجمع بعد الجولة الـ 25 ما يعني بدء التجمع يوم 24 مايو، وذلك أيضاً سيكون ملائماً لمنح الجهاز الفني فترة أطول من تلك التي كانت مجدولة سابقاً بـ8 أيام فقط حال انتظرنا ليتم التجمع عقب الجولة الأخيرة التي تقام يوم 27 مايو المقبل».
وشدد مصبح على ضرورة أن تعي جميع الأطراف المسؤولة عن المسابقات المحلية، أن المنتخب يحتاج لتكاتف الجميع وأن توفر له الظروف التي تساعد الجهاز الفني واللاعبين للظهور بشكل قوي أمام أستراليا في الملحق القاري.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©