الثلاثاء 5 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
جماهير «الفراعنة» ترفض مكافأة كيروش على «الحصاد الصفري»!
جماهير «الفراعنة» ترفض مكافأة كيروش على «الحصاد الصفري»!
7 ابريل 2022 13:47

 
عمرو عبيد (القاهرة)


لا يزال الجدل مستمراً في الوسط الرياضي المصري، بعد إخفاق «الفراعنة» في بلوغ «مونديال 2022»، والحديث عن تجديد عقد المدرب البرتغالي كارلوس كيروش، رغم حصاده «الصفري»، وفشله في تحقيق جميع أهداف تعاقده مع اتحاد الكرة المصري.
وتشير التقارير الإعلامية المصرية إلى وجود اتفاق «غير مُعلن» بين اتحاد الكرة وكيروش على تجديد عقده، ومنحه المزيد من الصلاحيات وزيادة راتبه، وهو ما أثار الدهشة والغضب بين جماهير «الفراعنة»، خاصة بعد فشل البرتغالي مع منتخب مصر في جميع البطولات!
الأداء الدفاعي «الباهت» والنتائج «الهزيلة» ثم الظهور بصورة فنية «مُخيبة» أمام السنغال في مباراتي حسم التأهل إلى «مونديال قطر»، تُعد أهم أسباب اعتراض الوسط الرياضي والجماهير المصرية على استمرار كيروش، بينما يرى اتحاد الكرة الأمور بـ«نظرة مختلفة»، بل جاءت تصريحات أحد المسؤولين في الاتحاد المصري، لتضع بلوغ نهائي كأس الأمم الأفريقية الأخيرة في «خانة الإنجاز» الذي يُحسب للبرتغالي، رغم أن المدرب الأسبق لـ«الفراعنة»، هيكتور كوبر، حقق الأمر ذاته ولم يسلم من الانتقادات القاسية بسبب تكتيكه الدفاعي أيضاً.
وخسر كوبر لقب «كان 2017» مثلما حدث مع كيروش في نسخة الكاميرون الأخيرة، لكن البعض يرى أن الفارق في «خامة» لاعبي المنتخب المصري تمنح الأرجنتيني بعض العذر، في حين يُعتقد أن الجيل الحالي كان يملك إمكانيات أفضل لم يستغلها البرتغالي.
وتشير الإحصاءات الفنية إلى أن «الفراعنة» تحت قيادة كوبر حقق الفوز في 50% من مباريات الكأس الأفريقية قبل 5 سنوات وسجل بمعدل 0.83 هدف كل مباراة، في حين أن انتصارات كيروش بلغت أقل من 43% وسجل بمتوسط 0.57.
وكانت التعادلات السلبية وركلات الترجيح «العلامة المتميزة» للمنتخب المصري مع البرتغالي، بجانب التراجع الدفاعي والأداء الذي وصفه البعض بـ«العشوائي»، في حين أن الوسم الشهير «العب لصلاح» ارتبط بحقبة الأرجنتيني، لكنها كانت على الأقل «فكرة فنية» واضحة ومستمرة، ورغم «التكتيك» الدفاعي المسيطر على هاتين الحقبتين الفنيتين، الذي لم ينل رضا الجماهير المصرية عل الإطلاق، إلا أن كوبر نجح في التأهل إلى كأس العالم في روسيا ومع ذلك لم يستمر في تعاقده مع اتحاد الكرة المصري، الذي يبدو قريباً من الإبقاء على كيروش الذي لم يحقق أية إنجازات تفوق سابقيه!
والغريب أن إحصاءات حسام البدري المدرب الأسبق مع «الفراعنة» تشير إلى عدم خسارته في 10 مباريات، حيث حقق الفوز في 6 بنسبة 60% وسجل الأهداف بمعدل 1.4 هدف في المباراة واهتزت شباكه بمتوسط 0.4.
ويرى البعض أنه تعرّض للظلم لأنه كان يسير بصورة جيدة نحو تحقيق أهداف المنتخب، ولم تمنع الأحداث الأخيرة الجماهير المصرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي من رفض استمرار البرتغالي بسبب فشله الواضح «فنياً» مع الفراعنة، حيث يبحث «الفيفا» الأحداث المُصاحبة لمواجهة «أسود التيرانجا» الأخيرة، وكذلك تسريب تقرير كيروش حولها في محاولة لتقديم مدير المنتخب «المُستقيل» وائل جمعة «كبش فداء».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©