الجمعة 19 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

الأكاديمية الأولمبية تستعرض محوريّ المنشطات والجودة ببرنامج المدير الفني

الأكاديمية الأولمبية تستعرض محوريّ المنشطات والجودة ببرنامج المدير الفني
23 فبراير 2022 13:24


دبي (الاتحاد)
واصلت الأكاديمية الأولمبية الوطنية في عقد برامجها ضمن الأجندة السنوية، وألقت الدكتورة ريمة الحوسني رئيسة الوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات محاضرة عن مكافحة المنشطات ضمن برنامج المدير الفني للاتحادات الرياضية.
شهدت الدورة التي حضرها المشاركون من مختلف الجهات والاتحادات الرياضية استعراض المحاور التدريبية التي تضمنت اللوائح الوطنية والدولية الخاصة بمكافحة المنشطات، الوضع القانوني للوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات، تحديد أنواع المنشطات، قائمة المواد المحظورة، إجراءات فحص المنشطات والاختيار، إدارة النتائج، نظام آدمز، التثقيف والتدريب، حقوق ومسؤوليات اللاعبين، ودور الاتحادات.
واستعرضت الدكتورة ريمة الحوسني لوائح مكافحة المنشطات وهي اللوائح الدولية، المدونة العالمية لمكافحة المنشطات في الرياضة والصادرة من الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات بالرياضة، واللوائح الوطنية المستمدة من اللوائح الدولية والملزمة على المستوى الوطني، والمعايير الدولية.
كما تم عرض المعايير الدولية الجديدة في مكافحة المنشطات والتي شملت المعايير الدولية للفحوصات والتحقيقات، المعايير الدولية للمختبرات، المعايير الدولية للإعفاء للاستخدام العلاجي، المعايير الدولية لمراقبة الامتثال للمدونة، المعايير الدولية للخصوصية وحماية المعلومات الشخصية، المعايير الدولية لقائمة المحظورات، المعايير الدولية للتعليم، والمعايير الدولية لإدارة النتائج.
وناقشت الحوسني تسلسل اللائحة الوطنية لمكافحة المنشطات ابتداءً من بدأ العمل على صياغة أول لائحة لمكافحة المنشطات في دولة الإمارات العربية المتحدة عام 2006، مروراً بالمراحل الأخرى حتى عام 2020.
وأكدت الدكتورة ريمة الحوسني أن هناك بعض الحالات التي يسمح فيها بتطبيق الإعفاء العلاجي، وهو عبارة عن تصريح يمنح للاعبين ويمكنهم من استخدام مادة ضمن قائمة المواد أو الطرق المحظورة لعلاج حالة مرضية مشروعة، وتقوم لجنة الإعفاء العلاجي التابعة للوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات بالنظر في الطلبات المقدمة لها من اللاعبين وتبت فيها، إما بمنح التصريح أو رفضه، مع بيان أسباب الرفض.
وأوضحت الحوسني آليات فحص اللاعبين من ذوي الهمم، إضافة إلى الحالات التي يمكن اللاعب التأخير فيها عن الحضور إلى محطة الفحص مثل حضور المؤتمرات الصحفية، وإتمام مراسم التتويج، وإتمام الجلسات التدريبية، وتلقي العلاج الطبيعي وكيفية إدارة النتائج، وشرحت الحوسني نظام الآدمز الذي يتضمن النظام الإلكتروني، بيانات اللاعبين وأماكن التواجد ونتائج الفحص، وحقوق وواجبات اللاعبين.
كما شهد الجزء الثاني من برنامج المدير الفني للاتحادات الرياضية محاضرة أهمية تطبيق الجودة الشاملة في المؤسسات الرياضية، والتي ألقاها سعادة نبيل عاشور رئيس اتحاد كرة اليد، من خلال استعراض محاور الوقوف على أهمية الجودة الشاملة في المؤسسات الرياضية، التعرف على متطلبات تطبيق الجودة الشاملة، مراحل تطبيق الجودة الشاملة، تحديد معوقات تطبيق الجودة الشاملة، واستنتاج مؤشرات الجودة الشاملة في المؤسسات الرياضية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©