الإثنين 15 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

الأهلي يدرس استقدام «الدوليين» بـ «طائرة خاصة»

الأهلي يدرس استقدام «الدوليين» بـ «طائرة خاصة»
6 فبراير 2022 16:48

 

محيي وردة (أبوظبي)


يدرس مسؤولو الأهلي المصري استقدام لاعبي الفريق الدوليين بطائرة خاصة من الكاميرون، عقب انتهاء مشاركتهم في كأس أمم أفريقيا، حيث يخوض «الفراعنة» المباراة النهائية أمام السنغال، مساء اليوم «الأحد»، فيما وضعت إدارة النادي «خطة بديلة» بوصول اللاعبين صباح غد «الاثنين»، عبر رحلة طيران الإمارات، حيث يرغب الجهاز الفني، في الاستفادة من جهود «الثنائي» أيمن أشرف ومحمد شريف، في ظل قلة مشاركتهما مع «الفراعنة»، فيما يتم تجهيز باقي اللاعبين للاستعانة بهم حسب الظروف.
وكان الأهلي قد حقق فوزاً تاريخياً علي مونتيري المكسيكي، في الدور الثاني، ليثأر من هزيمتيه أمام المنافس نفسه في ذات البطولة، عامي 2012 و2013، وضرب الأهلي بهذا الفوز أكثر من عصفور بحجر واحد، حيث انفرد بالرقم القياسي لعدد المباريات في كأس العالم، بوصوله إلى «الرقم 16»، كما ضمن الفريق الاستمرار حتى اليوم الختامي للبطولة، مع الحصول على مليوني دولار على أقل تقدير، وهي جائزة المركز الرابع.
من جهته، قال بيتسو موسيماني، المدير الفني للفريق: واجهنا ظروفاً صعبة للغاية خلال مواجهته مع أف سي مونتيري بطل الكونكاكاف في كأس العالم، لافتاً إلى أن هناك 11 لاعباً غابوا عن المباراة، إلا أن الفريق قدم مباراة كبيرة، رغم هذه الغيابات، وتأهل عن جدارة إلى نصف نهائي «مونديال الأندية».
وأضاف: غبت عن تحضيرات الفريق في الملعب بسبب إصابتي بفيروس كورونا، قبل تحول مسحتي إلى سلبية، إلا أن «الأحمر» يعمل دائماً من أجل الفوز، بغض النظر عن أي ظروف.
وقال موسيماني: قدمنا مباراة قوية أمام مونتيري، وصححنا الأوضاع معه، بعد المواجهات السابقة.
وأكد موسيماني أن الأهلي يستعد بقوة لمواجهة بالميراس، خاصة أن الفريق تغلب عليه في النسخة الماضية من البطولة، لذلك ستكون مباراة صعبة، لأن بالميراس فريق كبير وتُوج باللقب القاري عن جدارة، وهو ما يزيد من صعوبة المواجهة.
وأشار موسيماني إلى أن الأهلي لا يخشى مواجهة أي منافس، ويقدم كل ما لديه من أجل تخطي عقبة بالميراس.
فيما أعرب سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة بالأهلي، عن سعادته بتخطي الفريق الأول منافسه مونتيري، مشيراً إلى أن العزيمة والإصرار «كلمة السر» في النتيجة.
أشار عبد الحفيظ إلى أن «الأحمر» لعب مباراة مونتيري، في ظل ظروف بالغة الصعوبة، بسبب وجود عدد كبير من اللاعبين الدوليين مع منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية بالكاميرون، مشيراً إلى أن الأهلي ينتظر انضمامهم عقب مشاركتهم في نهائي البطولة الأفريقية.
وحول الظروف الصعبة التي يواجهها الأهلي في كأس العالم، أكد مدير الكرة أن الفريق صاحب الشخصية، عليه أن يواجه الظروف الصعبة دائماً، وأن يظهر شخصيته، حتى في أصعب الظروف، وهو ما ينطبق على الأهلي الذي يلعب دائماً بمن حضر.
وعن مواجهة بالميراس في نصف النهائي، قال عبد الحفيظ: بالتأكيد الفريق البرازيلي لديه دوافع كبيرة، خاصة أمام الأهلي لرد اعتباره، بعدما حققنا الفوز عليه في نسخة البطولة العام الماضي، وتوجنا بالميدالية البرونزية، ولكن لاعبي الأهلي لديهم أيضاً دوافع كبيرة ويطمحون في تحقيق الفوز والوصول إلى النهائي».
من ناحية أخرى، أعلن الدكتور أحمد أبوعبلة، طبيب الفريق، عن استخدام تكنولوجيا «GNSS» الجديدة في القياسات البدنية للاعبي الفريق بداية من المران الجماعي الذي أقيم أمس على ملعب الكريكيت في أبوظبي.
ووجه أبوعبلة الشكر لمجلس إدارة النادي برئاسة محمود الخطيب، وحسام غالي عضو المجلس، وأمير توفيق مدير التعاقدات، للمساعدة في سرعة التوصل لاتفاق شراء وتشغيل هذه التكنولوجيا واستخدامها بشكل دائم مع اللاعبين، عبر قمصان خفيفة يتم ارتداؤها تحت «تي شيرت» اللاعبين في التدريبات والمباريات.
وقال «أبوعبلة»: إن القميص الذي يرتديه اللاعبون تحت «تي شيرت» التدريبات يحتوي على جهاز تتبع GPS يسجل كل قياسات اللاعبين البدنية.
وأوضح أن الأهلي تعاقد مع شركة إنجليزية متخصصة في تطوير هذا النوع من التكنولوجيا في القياسات البدنية، ليصبح النادي الأول في الشرق الأوسط وأفريقيا الذي يستخدمها على غرار أندية مانشستر يونايتد، ومانشستر سيتي، وأرسنال وتوتنهام، وليفربول، والمنتخب الانجليزي، والمنتخب البرازيلي، وسبورتنج لشبونة.
وأشار طبيب الأهلي إلى أن الشركة الإنجليزية هي صاحبة الريادة في العالم في تطوير تكنولوجيا GNSS واستحداث أبرز التفاصيل التي تخص الأحمال ونبضات القلب والأداء البدني للاعب أثناء التدريبات، وهو ما يساعد على تطوير الأداء البدني وتقليل حجم الإصابات بين اللاعبين.
على الجانب الآخر، حرص أعضاء بعثة النادي برئاسة المهندس خالد مرتجي، أمين صندوق النادي وبحضور حسام غالي، على الوقوف دقيقة حداداً، وقراءة الفاتحة على روح الطفل المغربي ريان الذي وافته المنية، وذلك قبل بداية المران الجماعي.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©