الأحد 23 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الرياضي
السعودية تحتضن ثالث «كلاسيكو» خارج إسبانيا في 120 عاماً
السعودية تحتضن ثالث «كلاسيكو» خارج إسبانيا في 120 عاماً
الثلاثاء 11 يناير 10:13

مراد المصري (دبي)
سيكون استاد الملك فهد الدولي بالعاصمة السعودية الرياض على الموعد مع حدث تاريخي، كونه الملعب الثالث فقط في التاريخ الذي سيحتضن مواجهة «الكلاسيكو» بين ريال مدريد وبرشلونة المقررة يوم غدٍ الأربعاء في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني.
السعودية ستصبح ثالث دولة أجنبية فقط تحتضن مواجهة «الكلاسيكو» بين ريال مدريد وبرشلونة خارج إسبانيا على مدار 120 عاماً، منذ إقامة هذا اللقاء لأول مرة في عام 1902، لكن المميزة ستكون الدولة الأولى التي تحتضن مباراة رسمية بالنظر لكون المباراتين السابقتين وديتين.
المواجهة الأولى على الإطلاق خارج إسبانيا بين الغريمين التقليدين أقيمت في فنزويلا خلال بطولة ودية عام 1982 ضمت أيضاً الإنتر الإيطالي وبورتو البرتغالي وشهدت فوز فريق العاصمة على نظيره الكتالوني بهدف سجله فيسنتي ديل بوسكي.
المواجهة الثانية خارج إسبانيا كانت عام 2017 وفي كأس الأبطال الودية في مدينة ميامي الأميركية وتفوق برشلونة بنتيجة 3 - 2 وسجل له ليونيل ميسي وإيفان راكيتيتش وجيرارد بيكيه.
استاد الملك فهد الدولي سيكون الملعب رقم 19 بالمجمل تاريخياً الذي يحتضن لقاء «الكلاسيكو» الذي أقيم على ملاعب الفريقين المنزلية الخاصة بهما في مدريد وبرشلونة، بالإضافة لمواجهات في ملعب فيسنتي كالديرون في العاصمة وفي مدن: سرقسطة، قادش وفالنسيا الإسبانية.
المواجهة بين ريال مدريد وبرشلونة ستكون «كلاسيكو» نادر على الصعيد الرسمي بالنظر لتصريحات خافيير تيباس رئيس رابطة «الليجا» الذي أكد مؤخراً أن هذه المباراة لن تقام أبداً خارج ملعبي الفريقين في إسبانيا على صعيد مسابقة الدوري.
يجمع نصف النهائي الآخر فريقي أتلتيكو مدريد وأتلتيك بلباو اللذين يلتقيان يوم الخميس المقبل على استاد مرسول بارك، على أن تقام المباراة النهائية يوم الأحد المقبل على استاد الملك فهد الدولي.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©