السبت 22 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الرياضي
الوحدة يعرف «السعادة» بعد 1441 يوماً
الوحدة يعرف «السعادة» بعد 1441 يوماً
الأربعاء 5 يناير 16:15

محمد سيد أحمد (أبوظبي)
استعاد الوحدة نغمة الانتصارات بالفوز على النصر بهدفين نظيفين، ليتأهل إلى نصف نهائي كأس رابطة المحترفين، ليضرب عدة عصافير بهذا الفوز الذي جاء بعد تعادل وخسارة في دوري أدنوك للمحترفين، كما أن الفوز على «العميد» بالذات له قيمة خاصة لأنه يأتي بعد 1441يوماً، منذ آخر فوز لـ«العنابي» في 24 يناير 2018 بالدوري، وبعدها التقى الفريقان في 8 مواجهات بمختلف البطولات، تعادلا في نصفها، بينما فاز «العميد» بالنصف الآخر.
أيضاً الفوز جاء وسط ظروف صعبة جداً للوحدة الذي غاب عنه إسماعيل مطر وعمر خربين وفابيو مارتنيز وخميس إسماعيل وأحمد راشد والحارس الأساسي محمد الشامسي، لكن الفريق بقيادة مدربه الفرنسي جريجوري نجح في تجاوز هذه الظروف، وقدم مستوى مميزاً جداً، وتفوق على منافسه بالأرقام في كل التفاصيل من الاستحواذ، الذي تجاوز 51% وانتهاء بصناعة فرص تسجيل الأهداف المحققة التي وصلت إلى 6 فرص، استثمر منها فرصتين فقط، هدفا جواو بيدرو وخليل إبراهيم، الذي كان النجم الأول في اللقاء، وصنع الهدف الأول قبل أن يضيف الثاني.
كما أن فوز الوحدة على النصر يأتي قبل مواجهة الفريقين المهمة جداً، الأحد المقبل في ختام الدور الأول من الدوري، والذي بالتأكيد سيكون الوضع فيه مختلفاً للطرفين وفي «العنابي» بشكل خاص، حيث يسترجع بعضاً من لاعبيه المصابين.
واللافت في لقاء أمس الأول، ظهور مواهب جديدة شارك بعضها للمرة الأولى مع الفريق مثل اليمني سالم السومحي (18 عاماً)، الذي لعب أساسياً وكشف عن قدرات هجومية جيدة، ويؤكد ذلك أن دكة الوحدة تمتاز بالقوة بوجود لاعبين مميزين من الشباب أو عناصر الخبرة، وهو ما يجعل للفريق نفساً طويلاً في الموسم، وجاهزية لمواجهة أي ظروف بسبب الإصابات أو الإيقاف.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©