الأحد 28 نوفمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الرياضي
«أستراليا المفتوحة».. لـ «الملقحين» فقط
«أستراليا المفتوحة».. لـ «الملقحين» فقط
الأربعاء 27 أكتوبر 11:30

ملبورن (أ ف ب) 

أكد رئيس وزراء ولاية فيكتوريا الأسترالية أن اللاعبين واللاعبات غير الملقحين لن يحصلوا على إعفاء خاص للمشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى في كرة التنس، ما قد يعني إمكانية عدم دفاع الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالمياً عن لقبه.
وتقام البطولة الأسترالية في ملبورن التابعة لولاية فيكتوريا في الفترة من 17 إلى 30 يناير المقبل.
وكانت رابطة اللاعبات المحترفات للتنس أكدت في رسالة عبر البريد الإلكتروني «أن اللاعبات اللاتي لم يتم تلقيحهن ضد فيروس كورونا، سيكن قادرات على المشاركة إذا خضعن للحجر الصحي على مدى 14 يوماً».
وتبع ذلك تصريح لرئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون قال فيه إنه سيسمح للاعبين غير الملقحين بدخول البلاد إذا حصلوا على إعفاء، لكن رئيس وزراء ولاية فيكتوريا دانيال أندروز سرعان ما استبعد ذلك كلياً بقوله: «نحن نمنع الأشخاص غير الملقحين من دخول المقاهي والمطاعم وملعب ملبورن للكريكيت وجميع أنواع الأحداث الأخرى، وبالتالي لن نتقدم بطلب للحصول على إعفاء. لذلك، تم حسم الأمور بشكل نهائي».
وتراقب الحكومة الفيدرالية الأسترالية حدود البلاد وهي المخولة إصدار التأشيرات، لكن خلال فترة الوباء، قامت حكومات الولايات بإدارة منشآت الحجر الصحي وفرضت لقاحات، ما جعل من غير الواضح من سيكون له الكلمة الأخيرة في ما يتعلق بالإجراءات الصحية المتعلقة ببطولة أستراليا المفتوحة.
ديوكوفيتش، بطل أستراليا المفتوحة لتسع مرات، هو واحد من العديد من اللاعبين الذين رفضوا الإفصاح عما اذا كانوا تلقوا اللقاح من عدمه، ما يثير الشكوك حول ما إذا كان سيدافع عن لقبه في ملبورن بارك مطلع العام المقبل.
تضررت بطولة أستراليا المفتوحة هذا العام بشدة من الوباء، حيث خضع جميع اللاعبين للحجر الصحي لمدة أسبوعين، في حين تم تقييد حركة المتفرجين وفرض عليهم حجر أنفسهم لمدة خمسة أيام في منتصف البطولة.

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©