الأربعاء 1 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الرياضي
الإمارات تواجه اليابان في تصفيات «مونديال الرجبي»
الإمارات تواجه اليابان في تصفيات «مونديال الرجبي»
الأربعاء 27 أكتوبر 01:22

رضا سليم (دبي)

يستعد أكثر من 200 لاعب ولاعبة من النخبة في القارة الصفراء للقدوم إلى دبي الشهر المقبل للمشاركة في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم لسباعيات الرجبي والتي تستضيفها دبي بملعب مدينة دبي الرياضية يومي 19 و20 نوفمبر المقبل، حيث يشارك في مسابقات الرجال 8 منتخبات ومثلها في السيدات، وأبرز المنتخبات اليابان والصين وسيريلانكا وكوريا الجنوبية وهونج كونج والفلبين وماليزيا وكازاخستان وتايلاند.
وتأتي البطولة المؤهلة لمونديال جنوب أفريقيا 2022 ضمن الأحداث الرياضية في أجندة معرض «إكسبو 2020»، ومن المنتظر أن تقوم الوفود المشاركة في التصفيات بزيارة المعرض، خاصة الأجنحة الخاصة بدولها والتقاط صور تذكارية، حيث سيقوم مجلس دبي الرياضي بالترتيب لمثل هذه الزيارات بالاتفاق مع اللجنة المنظمة للتصفيات، ومن المنتظر أن تصل المنتخبات إلى دبي مبكراً قبل وقت كافٍ للتأقلم على الأجواء.
وأجرت اللجنة المنظمة قرعة التصفيات بمقر مجلس دبي الرياضي على هامش المؤتمر الصحفي للإعلان عن البطولة، وأسفرت عن وقوع منتخبنا الوطني للرجبي في المجموعة الثانية والتي تضم أقوى الفرق الآسيوية، وهي اليابان وسريلانكا والصين، فيما تضم المجموعة الأولى كوريا الجنوبية وهونج كونج والفلبين وماليزيا، فيما أسفرت قرعة السيدات عن وقوع عن وقوع منتخبات اليابان وكازاخستان وتايلاند والفلبين في المجموعة الأولى، وضمت المجموعة الثانية كلا من الصين وهونج كونج وسيريلانكا وماليزيا.
حضر المؤتمر قيس الظالعي رئيس الاتحادين الآسيوي والعربي للرجبي، وتريفور جريجوري عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للرجبي، ومحمد سلطان الزعابي الأمين العام لاتحاد الإمارات للرجبي، وخالد العور مدير إدارة الفعاليات الرياضية بمجلس دبي الرياضي.
وتقام المنافسات على مدار يومين، حيث تتنافس كل مجموعة مع بعضها من الرجال والنساء في اليوم الأول، وتتأهل الفرق الـ 4 الفائزة إلى نصف النهائي الذي يقام في اليوم الثاني ويتأهل الفائزان للنهائي ويحصلان على بطاقتي المشاركة في مونديال جنوب أفريقيا في سبتمبر 2022.
وقال خالد العور: «نحن سعداء باستضافة دولة الإمارات بشكل عام ودبي بشكل خاص تصفيات آسيا المؤهلة إلى كأس العالم للرجبي لأول مرة، ويحرص مجلس دبي الرياضي على توفير كافة سبل النجاح لهذه المنافسات إلى جانب كافة البطولات الدولية الكبرى التي تنظم في دبي، وتكتسب هذه المنافسات تميزاً كبيراً، خاصة مع تنظيمها بالتزامن مع (إكسبو 2020) الذي يجمع العالم في دبي تحت شعار (تواصل العقول وصنع المستقبل)».
وأضاف العور: «نفتخر بأن يكون رئيس الاتحادين الآسيوي والعربي شاباً إماراتياً لديه طموحات كبيرة من أجل نشر وتطوير رياضة الرجبي في القارة الآسيوية، نحن على يقين بأن المنتخب سيحقق استفادة كبرى من خلال هذه المشاركة التي ستساهم في زيادة خبرة اللاعبين من خلال الاحتكاك مع أقوى المنتخبات في آسيا، ونتمنى لمنتخبنا الإماراتي التوفيق في هذه المنافسات التي يشارك فيها للمرة الأولى، ونتمنى أن تسفر مشاركته إلى التأهل للنهائيات».

وأوضح أن البطولة ضمن أجندة مجلس دبي الرياضي والخاصة بفعاليات «إكسبو 2020»، ولدينا أكثر من 400 حدث على مدار العام سواء رياضات سابقة معنا أو جديدة لأول مرة، ونحن شركاء مع «إكسبو» في أن تكون الرياضة جزءاً من الحدث، كما أن المجلس يروج للمعرض في كل فعالياته، بالإضافة إلى دعوة النجوم ومشاهير كل الألعاب لزيارة الحدث، وهو ما يقوم به المجلس بشكل مستمر، وأيضاً سيكون لنا ترتيب مع اللجنة المنظمة لعمل زيارات للمنتخبات المشاركة إلى المعرض.

الظالعي: نجاح دبي في «الجائحة» وراء اختيارها للاستضافة
تقدم قيس الظالعي بالشكر إلى مجلس دبي الرياضي على التعاون والدعم الذي قدمه واستضافته لمراسم القرعة، وقال: «تشهد رياضة الرجبي تطوراً كبيراً في الآونة الأخيرة بفضل دعم القيادة الرشيدة بالدولة، وهو الأمر الذي شجع على نقل مقر الاتحاد الآسيوي للعبة في الإمارات، لتكون دولة الإمارات العربية المتحدة عاصمة الرجبي في القارة الآسيوية، الأمر الذي سيساهم في زيادة شعبية وتطور هذه اللعبة بفضل مكانة الدولة عالمياً باعتبارها مركزاً مهماً للرياضة العالمية والقارية، وبفضل الإمكانات التي تتوافر فيها من منشآت رياضية عالية المستوى».
وأضاف أن الحدث تم الترتيب له قبل شهر من انطلاقته ولم يتبقَّ سوى استقبال المنتخبات المشاركة، والبطولة نجحت تنظيمياً قبل أن تبدأ بسبب الخبرة التراكمية لأبناء الإمارات في مثل هذه الأحداث، كما أن اختيار الإمارات ودبي على وجه التحديد يأتي بسبب النجاحات التي حققتها في توقيت (الجائحة)، خاصة أن الإمارات استضافة فعاليات رياضية كثيرة عامي 2020 و2021، وهو ما أعطى أعضاء المكتب التنفيذي حق الاستضافة إلى دبي، وستكون البطولة مميزة والأبرز في تاريخ اللعبة في آسيا.

حلم التأهل للمربع
عبر محمد سلطان الزعابي عن تفاؤله بمستوى المنتخب الوطني للرجبي، وقال: «نتمنى كل التوفيق لمنتخبنا الوطني الذي تدرب جيداً واستعد لهذه البطولة منذ فترة، ونحن على يقين بأنه يمكنه تحقيق المفاجأة هذا العام بالتأهل إلى نهائيات كأس العالم، خاصة أنه يلعب على أرضه رغم أن المنافسة ستكون صعبة مع وقوعه في مجموعة صعبة تضم أقوى المنتخبات الآسيوية وأبرزها اليابان».
وأضاف: «منتخبنا يضم مجموعة متميزة من اللاعبين المواطنين والمقيمين، الأمر الذي يسمح به الاتحاد الدولي للعبة، وأقمنا معسكراً في كازاخستان، ولعبنا 4 مباريات، وتعد من أقوى المنتخبات كون المنتخب يلعب في روسيا وقبلها لعبنا في بطولة غرب آسيا وفزنا باللقب، وننتظر منتخب روسيا الذي سيعسكر في دبي للعب معه 4 مباريات قبل الاختبار النهائية للقائمة، حيث يسمح للمنتخب بتسجيل 12 لاعباً فقط، وأتمنى أن نتأهل للمربع الذهبي كخطوة أولى وإنجاز غير مسبوق لنا وبعدها نفكر فيما هو قادم».

مجموعة متوازنة
قال أبولو مدرب منتخب الوطني للرجبي: «المجموعة التي يلعب فيها المنتخب قوية للغاية، إلا أن هناك توازناً في المجموعتين والحقيقة أنني كنت أريد مواجهة اليابان أقوى منتخبات آسيا، وجهزنا جميع اللاعبين للبطولة من خلال خوض بطولات ومباريات قوية ومعسكر ناجح في كازاخستان، كما أن توقيت التصفيات مناسب للغاية للاعبين، ونأمل أن يحققوا ما رسمناه في هذه التصفيات».

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©