الخميس 2 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الرياضي
إحصائيات «مخيفة» ترفع أسهم صلاح في سباق الكرة الذهبية
إحصائيات «مخيفة» ترفع أسهم صلاح في سباق الكرة الذهبية
الثلاثاء 26 أكتوبر 15:30

نيقوسيا (أ ف ب)

واصل مهاجم ليفربول الإنجليزي الدولي المصري محمد صلاح رفع أسهمه في المنافسة على الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم بتسجيله «هاتريك» في شباك الغريم التقليدي مانشستر يونايتد (5-0)، قبل ساعات من إغلاق التصويت على الجائزة التي تمنحها مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية.

يضرب صلاح عصفورين بحجر واحد في الآونة الأخيرة، حيث سجل نقاطاً بارزة في منافسة نجوم بارزين على الكرة الذهبية، يتقدمهم الأرجنتيني ليونيل ميسي والبولندي روبرت ليفاندوفسكي والفرنسي كريم بنزيمة والبرتغالي كريستيانو رونالدو، وزيادة الضغط على فريقه ليفربول الرافض للرضوخ إلى مطالبه المالية من أجل تمديد عقده.

انتهز صلاح، الثالث على لائحة أفضل لاعب في العالم لجوائز الاتحاد الدولي «فيفا» عام 2018، فرصة «الكلاسيكو» أمام يونايتد لإقناع الناخبين، بأحقيته في المنافسة على الكرة الذهبية وبأنه أفضل لاعب في العالم في الوقت الحالي، فأنهى لقاء الفوز التاريخي بثلاثية وتمريرة حاسمة في 60 دقيقة.

وبحسب صحيفة «ليكيب» الفرنسية المتخصّصة، فإن 25 بالمئة من الصحفيين المُخوّل لهم بالتصويت، انتظروا نهاية المباريات الكبيرة التي شهدها الأحد والتي كان أطرافها المرشحون للجائزة: مانشستر يونايتد وليفربول في إنجلترا، برشلونة وريال مدريد في إسبانيا، إنتر ميلان ويوفنتوس في إيطاليا ومارسيليا وباريس سان جيرمان في فرنسا.

إحصائيات مخيفة تلك التي يسجلها «الفرعون» صلاح في الدوري الإنجليزي، حيث يحطّم العديد من الأرقام القياسية: أول لاعب على الإطلاق في تاريخ «البريميرليج» يسجل «هاتريك» في «أولد ترافورد»، وأول لاعب في تاريخ ليفربول يسجل في ثلاث مباريات متتالية خارج الديار ضد يونايتد، أفضل مسجل في تاريخ النادي في دوري أبطال أوروبا (31 هدفاً).

رفع غلته من الأهداف في الدوري إلى 107 في 167 مباراة، وهو الآن أفضل هداف أفريقي في تاريخ البريمرليغ بدلاً من العاجي ديدييه دروجبا، وبتألقه اللافت منذ مطلع الموسم، حيث يتصدر لائحة الهدافين في الدوري برصيد 10 أهداف، فإن هذه الأرقام مرشحة إلى الزيادة بشكل واضح في الأشهر المقبلة.

سجّل 12 هدفاً مع 5 تمريرات حاسمة في 11 مباراة فقط هذا الموسم! كان حاسماً ضد يونايتد وتشلسي ومانشستر سيتي في الدوري وميلان الإيطالي وأتلتيكو مدريد الإسباني في دوري الأبطال!

كلها أرقام ألقت بظلالها على منافسيه الرئيسيين رونالدو، ميسي الذي لم يظهر بعد بمستواه الرفيع مع فريقه الجديد باريس سان جرمان الفرنسي، والفرنسي كريم بنزيمة الذي لم يترك أي بصمة في الكلاسيكو.

أشاد النجم السابق لليفربول مايكل أوين المتوج بالكرة الذهبية عام 2001 بصلاح، قائلاً: «ماذا يمكن أن نقول أكثر من ذلك؟ إنه لاعب استثنائي، يمكنه تسجيل الكثير من الأهداف وبأساليب مختلفة، يفعل ذلك في المباريات الكبيرة، تريد أن تكون إلى جانب هؤلاء اللاعبين وتقول لنفسك، نعم، إنه في فريقنا، إنه في أفضل حالاته، واثق جداً، للقيام بما يفعله أمام 70 ألف شخص في «أولد ترافورد»، يتطلب الأمر الكثير من الشجاعة».

مع اقتراب موعد الإعلان عن الفائز بالجائزة في 29 نوفمبر المقبل، يمتلك صلاح بعض الأوراق الرابحة بين يديه، لكن ربما لا تكون كافية، خصوصاً فشله مع فريقه في إحراز الألقاب هذا العام، حيث خسر لقب الدوري، وخرج من ربع نهائي مسابقة دوري الأبطال.

سجل صلاح 32 هدفاً في مختلف المباريات هذا العام مع 8 تمريرات حاسمة، مقابل 54 هدفاً و7 تمريرات حاسمة لليفاندوفسكي المتوّج مع بايرن ميونيخ بلقب الدوري المحلي ومونديال الأندية وجائزة الحذاء الذهبي كأفضل هداف في أوروبا الموسم الماضي، و40 هدفاً مع 14 تمريرة حاسمة لميسي المتوج بكأس إسبانيا مع فريقه السابق برشلونة وكوبا أميركا وهدافها مع منتخب بلاده.

في المقابل، سجل بنزيمة 35 هدفاً مع 13 تمريرة حاسمة، وتوج مع منتخب بلاده بلقب النسخة الثانية لدوري الأمم الأوروبية، ورونالدو 39 هدفاً مع أربع تمريرات حاسمة، بينها 13 هدفاً مع منتخب بلاده، حطم بها الرقم القياسي في عدد الأهداف الدولية الذي كان بحوزة الإيراني علي دائي.

وتوج رونالدو بلقبي كأس إيطاليا والكأس السوبر الإيطالية مع فريقه السابق يوفنتوس، قبل عودته إلى مانشستر يونايتد هذا الصيف.
 

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©