الإثنين 6 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الرياضي
أبوظبي تلهم عشاق الفنون القتالية بـ «إسكيب آند إيفولف»
أبوظبي تلهم عشاق الفنون القتالية بـ «إسكيب آند إيفولف»
الثلاثاء 26 أكتوبر 13:15

أبوظبي (الاتحاد)
تشهد تجارب الإقامة واللياقة البدنية «إسكيب آند إيفولف» إقبالاً من جمهور رياضات الفنون القتالية للاستمتاع بإقامة فندقية فاخرة والتعرف عن قرب على أسرار رياضتهم المفضلة خلال سلسلة من ورش العمل والجلسات التدريبية على مهارات الاستعداد والتكيف والهجوم واللياقة البدنية وجلسات حوار مفتوحة، تحت إشراف المدرب الدولي فراس ذهبي، وبطل «يو إف سي» التونسي المُقيم في الإمارات منير لزاز المُلقب بالقناص.
وتأتي هذه التجارب ضمن «أسبوع أبوظبي للتحدي» الذي يختتم فعالياته السبت المقبل بنزالات «يو إف سي 267: بلاهوفيتش ضد تيكسيرا» في الاتحاد أرينا بجزيرة ياس.
وتشهد الفعالية تعاون ذهبي، المدرب السابق لأحد أشهر أبطال «يو إف سي» جورج سانت بيير، في نادي ترايستار الشهير للياقة البدنية في كندا، مع لزاز، نجم «يو إف سي» في فئة الوزن المتوسط والذي يحمل ثمانية انتصارات بالضربة القاضية في بطولات احترافية للفنون القتالية المختلطة، لمنح المشاركين في تجارب «إسكيب آند إيفولف» فرصة اكتشاف أسرار هذه الرياضات وتطوير قدراتهم ولياقتهم البدنية خلال جلسات تدريب شاملة تركّز على مهارات الهجوم والقتال، والتي يتبعها جلسات حوار مفتوح.
وتنظم دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي هذه التجارب لإتاحة المجال أمام 30 من جمهور رياضات الفنون القتالية المختلطة لصقل مهاراتهم واكتساب قدرات وخبرات جديدة، معززةً مكانة الإمارة كعاصمة لهذه الرياضات في منطقة الشرق الأوسط.
وقال ذهبي: «تتمتع الجو جيتسو بشعبيةٍ كبيرة في الإمارات التي تستضيف أهم بطولات هذه الرياضة في أبوظبي. وتعتبر الإمارة حالياً عاصمة عالمية لـ«يو إف سي»، ولن يطول الوقت حتى تصبح الوجهة الأولى للفنون القتالية المختلطة».
وأوضح: «تشكل الجو جيتسو ركناً أساسياً في برامج الفنون القتالية المختلطة، وستشغل حيزاً كبيراً من ورش العمل. إلا أن مهارات الرياضات الأخرى تتطلب الكثير من الاهتمام أيضاً، كالمصارعة».
من جانبه، يتطلع لزاز إلى تعريف الجمهور بمهاراته وخبراته، حيث يؤكد على الفائدة الكبيرة التي يجنيها الرياضيون في بداية مسيرتهم من نصائح الخبراء المحترفين حول التدريب وطرق التفكير.
وقال لزاز: «تزدهر «يو إف سي» بسرعة في المنطقة، وتجذب المدربين والمواهب الذين يرفعون مستويات المنافسة. لقد واجهت الكثير من التحديات في بداية حياتي المهنية، إلا أن الإمارات كانت دائماً منصة الانطلاق الأفضل بالنسبة لي لما تقدمه من بنية تحتية متطورة لرياضات الفنون القتالية، علاوةً على كونها موطن العديد من أهم المدربين».
وأضاف لزاز: «تتيح الخبرة التي نكتسبها من النزالات إمكانية التركيز على التقنيات البسيطة والفعالة، مما يحفّز على تعليم ونقل المعرفة حول متطلبات النجاح وتحقيق الفوز، وتعزيز القدرة على التركيز والانضباط. وارتقت المنافسات الحماسية وفعاليات «يو إف سي» التي تستضيفها العاصمة الإماراتية بهذه الرياضة إلى مستويات جديدة كلياً، وفتحت الأبواب أمام تحديات جديدة دفعتنا جميعاً لبذل المزيد من الجهد».
يذكر أن بطولة «يو إف سي 267: بلاهوفيتش ضد تيكسيرا» تشكل ختاماً مثالياً يسدل الستار على فعاليات «أسبوع أبوظبي للتحدي»، حيث تشهد قائمة من النزالات القوية، أبرزها مواجهة مرتقبة عندما يدافع البولندي يان بلاهوفيتش عن لقب فئة وزن الخفيف الثقيل ضد منافسه الأميركي المُصنف الأول جلوفر تيكسيرا. 

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©